آيشواريا راي.. تحفظاتها خسرتها بطولات أمام نجوم هوليود أبرزهم براد بيت

آيشواريا راي.. تحفظاتها خسرتها بطولات أمام نجوم هوليود أبرزهم براد بيت

يسرنا أن نقدم لكم تفاصيل الخبر آيشواريا راي.. تحفظاتها خسرتها بطولات أمام نجوم هوليود أبرزهم براد بيت، ويمكنكم الاطلاع على التفاصيل فيما يلي.

 

اليوم 1 نوفمبر هو عيد ميلاد نجمة عالمية من نجمات بوليوود التي انتقلت لهوليوود وهي الفنانة آيشواريا راي التي كانت  ملكة جمال العالم من قبل ، وتعد من المشاهير الذين تمكنوا بكفاءة من تقديم مشاريع فنية في بوليوود وهوليوود معاً.

قدمت آيشواريا العديد من الأفلام الأمريكية منها  Bride & prejudice  عام 2004 مع الفنان النيوزيلندي مارتن هينديرسون وفيلم The mistress of spices عام 2005 مع ممثل المسرح الأمريكي ديلان ماكديرموت وكان آخر أفلامها في هوليود The pink panther 2 عام 2009 مع الممثل الأمريكي ستيف مارتن.

واكتسبت إيشواريا شهرتها العالمية بعد زواجها من الفنان أبهيشك باتشان، ابن النجم العالمي أميتاب باتشان، وقدّمت العديد من الأفلام الهندية التي أهلتها لاقتحام السينما العالمية.

إيشواريا كان من الممكن أن يكون لها مكانا مميزا في السينما الامريكية لكنها لديها تحفظات علي الكثير من المشاهد والأفلام التي تعرض عليها فهي ترفض المشاهد الجريئة والرومانسية ، وهذا التحفظ حرمها من البطولة أمام براد بيت في فيلم رشحت له ، وهو فيلم “Troy” من إنتاج 2004، ورفضت حوالي 20 فيلما لهذا السبب وقالت من قبل خلال مقابلة تليفزيونية تبرر سبب رفضها : مجتمعنا لا نجد الناس يتبادلون فيه القبلات على جنبات الطرق أو يرتدون ملابس تكشف عن مفاتنهن بشكل مبالغ فيه .

جدير بالذكر أن آيشواريا راي تزوجت بالممثل الهندي أبهيشيك باتشان ابن جايا باتشان والأسطورة أميتاب وذلك منذ عام 2007، ولديها طفلة منه اسمها ” آرادهيا”، ظهرت آيشواريا في العديد من الأعمال الإنسانية، حيث انخرطت في مجموعة من الجمعيات ذات الأهداف المختلفة، ولعل أبرزها جمعية محاربة الفقر في 76 دولة في مختلف بقاع العالم، من بينها الهند، كما كانت سفيرة لإحدى جمعيات محاربة السيدا والتحسيس بهذا الداء وبخطورته ومحاولة محاربته ثم القضاء عليه.

نحن نقدم لكم تفاصيل آيشواريا راي.. تحفظاتها خسرتها بطولات أمام نجوم هوليود أبرزهم براد بيت، على أمل توفير جميع المعلومات والتفاصيل اللازمة حول هذا الموضوع.

يرجى الانتباه إلى أن هذا الخبر تم كتابته من قبل اليوم السابع وأننا نقوم بنقله كما هو من المصدر المذكور، ولا يعبر عن وجهة نظر موقع ايوا مصر. ونود أن نؤكد أننا غير مسؤولين عن محتوى الخبر، وأن المسؤولية تقع على المصدر المذكور سابقًا.

زر الذهاب إلى الأعلى