ارتفاع الرقم القياسي للصناعات التحويلية والاستخراجية 1.38% خلال يوليو 2023

ارتفاع الرقم القياسي للصناعات التحويلية والاستخراجية 1.38% خلال يوليو 2023

يسرنا أن نقدم لكم تفاصيل الخبر ارتفاع الرقم القياسي للصناعات التحويلية والاستخراجية 1.38% خلال يوليو 2023، ويمكنكم الاطلاع على التفاصيل فيما يلي.

 

أصدر الجـهاز المركـزي للتعبئة العامـة والإحصــــاء   اليـــوم  الخميس البيـانات الأولية للرقـم القياسي لإنتاج الصناعات التحويلية والاستخراجية عن شهـر يوليـو2023.

 

وقد قام الجهاز بتحديث منهجية الرقم القياسي باستخدام سنه الأساس 2012/2013 وعلى مستوي الأرقام القياسية للنـشاط الصناعي وفقا لدليل النـشـاط الـصنـاعي (ISIC Rev.4) وباستخدام الرقم القياسي الشـهري (لأسعار المنتجين بأساس 2012/2013) وذلك منذ يناير 2020.

 

وبلغ الرقم القيـاسي للصناعات التحويلية والاستخراجية (بدون الزيت الخام والمنتجـات البترولية) 103.16 خلال شهر يوليـو2023 (أولـي) مقابل 101.76 خلال شهر يونيو 2023(نهائي) بنسبة ارتفاع قدرها 1.38٪.

 

وبلـــغ الرقـــم القيـاســـي لصناعة المنتجات الغذائية 124.45 خــــــلال شـــهــــر يوليـو2023 مــقــــارنـــة بشـــهـــر يونيو 2023 حيــــث بلــــغ 112.44 بنســــبــــه ارتــــفــاع قــدرهـــا 10.68٪ وذلك وفقا لاحتياجات السوق.

 

وبــلـــغ الــرقـــم القيــاســـــي لصــنــاعــة المستحضرات الصيدلانية و الكيميائية و الدوائية 99.32 خــــلال شــهـــر يوليـو2023 مقــــارنة بشهـــر يونيو 2023حيـث بـلـــــغ 95.70  بنــسـبـــه ارتفـــاع قـدرهــــا 3.78٪ وذلك وفقا لاحتياجات السوق.

 

وبلــــغ الــرقــــم القيـــاســــي لصناعة الأجهزة الكهربائية 126.03 خــــلال شهــر يوليـو2023 مقــارنة بشــهــر يونيو2023حيــث بلــــغ 138.69 بنسبـة انخـفـاض قــدرهــا 9.13٪ وذلك بسبب وقف الاستيراد، و بلــغ الرقــــم القيـاســي لصـناعة الأثاث 135.38 خـــلال شهــــر يوليـو2023 مقـــارنـــة بشــهر يونيو 2023 حــيــث بــلــغ 173.67 بنســبـة انخـفــاض قدرهـــا 22.05٪ وذلك وفقا لظروف العرض والطلب.

نحن نقدم لكم تفاصيل ارتفاع الرقم القياسي للصناعات التحويلية والاستخراجية 1.38% خلال يوليو 2023، على أمل توفير جميع المعلومات والتفاصيل اللازمة حول هذا الموضوع.

يرجى الانتباه إلى أن هذا الخبر تم كتابته من قبل اليوم السابع وأننا نقوم بنقله كما هو من المصدر المذكور، ولا يعبر عن وجهة نظر موقع ايوا مصر. ونود أن نؤكد أننا غير مسؤولين عن محتوى الخبر، وأن المسؤولية تقع على المصدر المذكور سابقًا.

زر الذهاب إلى الأعلى