الانتهاء من إعادة تركيب مستنسخ طبق الأصل من قائمة ملوك الكرنك بمعبد الآخ منو

الانتهاء من إعادة تركيب مستنسخ طبق الأصل من قائمة ملوك الكرنك بمعبد الآخ منو

يسرنا أن نقدم لكم تفاصيل الخبر الانتهاء من إعادة تركيب مستنسخ طبق الأصل من قائمة ملوك الكرنك بمعبد الآخ منو، ويمكنكم الاطلاع على التفاصيل فيما يلي.

شهدت معابد الكرنك بمدينة الأقصر، اليوم، تركيب نسخة طبق الأصل من قائمة ملوك الكرنك والتي تعتبر أحد أهم مصادر التاريخ المصري القديم التي تذكر أسماء ملوك مصر العظام وترتيبهم إلى جانب قائمتي أبيدوس وسقارة، وحجر بالرمو، وبردية تورين.

 

جاء ذلك في إطار حرص وزارة السياحة والآثار ممثلة في المجلس الأعلى للآثار على تطوير المواقع الأثرية والمتاحف بمختلف المحافظات المصرية لتحسين التجربة السياحية ولا سيما بالتزامن مع بدء الموسم السياحي الشتوي.

 

وأوضح د. مصطفى وزيري أن مستنسخ قائمة ملوك الكرنك الذي تم تركيبه اليوم، هو أحد المشروعات الهامة التي تم العمل عليها خلال الفترة الماضية، نظرا للأهمية التاريخية للقائمة، والمعروضة حالياً بمتحف اللوفر بالعاصمة الفرنسية باريس منذ أن تم نقلها عام 1843، من معبد الآخ منو بالكرنك، منوهاً إلى أن مستنسخ هذه القائمة تم تركيبه بنفس مكانه الأصلي بالمعبد وهو نموذج طبق الأصل من القائمة الأصلية وقد تم صنعه بمصنع كنوز للمستنسخات الأثرية بالوزارة، واستغرق العمل على استنساخه قرابة الثلاثة أشهر.

 

وأشار د. مصطفى وزيري إلى أن إعادة تركيب هذا المستنسخ من القائمة سوف يساهم بشكل كبير في تعريف زائري معابد الكرنك بالتاريخ المصري القديم، والحضارة المصرية العريقة وأسماء ملوكها العظماء.

 

ومن جانبه قال الدكتور فتحي ياسين مدير عام آثار مصر العليا أن قائمة الكرنك كان قد شيدها الملك تحتمس الثالث ليذكر فيها أسماء أجداده حيث تحتوي علي 61 اسم ملك من ملوك مصر القديمة تبدأ باسم الملك سنفرو مؤسس الأسرة الرابعة من الدولة القديمة ووالد الملك خوفو صاحب الهرم الأكبر بالجيزة، وتنتهي باسم الملك تحتمس الثالث من الأسرة الثامنة عشر من عصر الدولة الحديثة.

 

 

نحن نقدم لكم تفاصيل الانتهاء من إعادة تركيب مستنسخ طبق الأصل من قائمة ملوك الكرنك بمعبد الآخ منو، على أمل توفير جميع المعلومات والتفاصيل اللازمة حول هذا الموضوع.

يرجى الانتباه إلى أن هذا الخبر تم كتابته من قبل اليوم السابع وأننا نقوم بنقله كما هو من المصدر المذكور، ولا يعبر عن وجهة نظر موقع ايوا مصر. ونود أن نؤكد أننا غير مسؤولين عن محتوى الخبر، وأن المسؤولية تقع على المصدر المذكور سابقًا.

زر الذهاب إلى الأعلى