غرفة مواد البناء تشارك في حملة التبرعات لدعم قطاع غزة

غرفة مواد البناء تشارك في حملة التبرعات لدعم قطاع غزة

يسرنا أن نقدم لكم تفاصيل الخبر غرفة مواد البناء تشارك في حملة التبرعات لدعم قطاع غزة، ويمكنكم الاطلاع على التفاصيل فيما يلي.

قال أحمد عبد الحميد رئيس غرفة صناعات مواد البناء باتحاد الصناعات المصرية، إن الغرفة باعتبارها أحد الغرفة الصناعية التي تنتمي لاتحاد الصناعات المصرية ستشارك في حملة التبرعات لدعم قطاع غزة وكذلك في عمليات إعادة إعمار غزة.

 

وأوضح في بيان له اليوم، أن مبادرة الغرفة لمساندة فلسطين تشمل التبرع بالأدوية وكافة المستلزمات الطبية بشكل أساسي وكذلك فيما يتعلق بخامات البناء بمختلف أنواعها، كذلك سيكون لغرفة صناعات مواد البناء دور كبير وأساسي في مشروعات إعادة إعمار غزة.

 

وأكد أن مجلس إدارة الغرفة يساند كافة قرارات الرئيس عبد الفتاح السيسي بخصوص موقف مصر الواضح تجاه القضية الفلسطينية وما تشهده غزة من صراعات ومجازر بحق الشعب الفلسطيني الشقيق خاصةً في ضوء التطورات التي حدثت خلال الأسبوع الأخير، مؤكدا أن قرارات الرئيس السيسي مهمة جداً لنصرة القضية الفلسطينية والوقوف بجانب أشقائنا في فلسطين.

 

وقال رئيس غرفة صناعات مواد البناء، إن الدولة المصرية ليست في حاجة إلى توثيق أو لإعلان ما يثبت دعمها لغزة وللقضية الفلسطينية.، مضيفا أن مصر على مدي 75 عاماً ومنذ تاريخ 1948 أكبر داعم لغزة ولشعب فلسطين علي طول الخط علانيا وسرا، والدولة الوحيدة التي تستقبل الطلاب الفلسطينيين والجرحى والمصابين.

 

وأكد، أن قوافل الدعم من غرفة مواد البناء واتحاد الصناعات ومصر جميعاً تنتظر استقرار الأوضاع في غزة، قائلاً :« 75 عاما هو الذي سيعلمنا كيف ندعم فلسطين دعما إيجابيا بعيدا عن المظاهر والشكليات».

 

وأشار أنه ما تستقر الأوضاع في غزة سيشاهد الجميع قوافل الدعم وإعادة الإعمار تخرج من غرفة صناعات مواد البناء واتحاد الصناعات ومن مصر كلها، وسيشارك فيها كل منتج ومصنع علي مستوي جميع المحافظات من مختلف الصناعات من الطوب والأسمنت والزجاج والسيراميك والرخام والجرانيت وغيرها.

 

وأوضح أن التاريخ شاهد على أن الدم المصري أكبر داعم لغزة وأن مصر الدولة الوحيدة منذ عام 1948، التي دعمت فلسطين بكل شيء، واغلي شيء، بالدم المصري في الفلوجة وعسقلان والدم المصري في 67، وحرب الاستنزاف وفي 73 وفي أكثر من مرة ندخل فلسطين مسعفين لإخوتنا في كل مجازر الكيان الصهيوني  ضد الأشقاء الفلسطينيين، بداية من مجزرة قانا في جنوب لبنان عام 1996وصبرا وشاتيلا.

 

 

نحن نقدم لكم تفاصيل غرفة مواد البناء تشارك في حملة التبرعات لدعم قطاع غزة، على أمل توفير جميع المعلومات والتفاصيل اللازمة حول هذا الموضوع.

يرجى الانتباه إلى أن هذا الخبر تم كتابته من قبل اليوم السابع وأننا نقوم بنقله كما هو من المصدر المذكور، ولا يعبر عن وجهة نظر موقع ايوا مصر. ونود أن نؤكد أننا غير مسؤولين عن محتوى الخبر، وأن المسؤولية تقع على المصدر المذكور سابقًا.

زر الذهاب إلى الأعلى