رئيس جهاز مدينة بدر يلتقى ممثلى مجلس الأمناء وجمعية المستثمرين وسكان المدينة

رئيس جهاز مدينة بدر يلتقى ممثلى مجلس الأمناء وجمعية المستثمرين وسكان المدينة

يسرنا أن نقدم لكم تفاصيل الخبر رئيس جهاز مدينة بدر يلتقى ممثلى مجلس الأمناء وجمعية المستثمرين وسكان المدينة، ويمكنكم الاطلاع على التفاصيل فيما يلي.

عقد المهندس رضوان محمد عبد الرشيد، رئيس جهاز مدينة بدر، لقاءً مع المهندس بهاء الدين محمد أحمد، رئيس مجلس الأمناء ورئيس جمعية المستثمرين، ولفيف من أعضاء مجلس الامناء وجمعية المستثمرين، لبحث سبل تحقيق الخطة التنموية والتعاون المشترك بالمدينة، وذلك عقب أيام من توليه رئاسة الجهاز.

 

وأوضح عبد الرشيد أنه تم طرح بعض الموضوعات والمشكلات التي تواجه المدينة، وتم عرض طرق لحل تلك المشكلات بالتنسيق والتعاون مع مجلس الأمناء وجمعية المستثمرين. 

 

وأكد المهندس رضوان محمد عبد الرشيد، مواصلة جهود جهاز المدينة للنهوض بالمدينة والمشاركة في تنفيذ خطة التنمية الشاملة، والوقوف علي العقبات والتحديات لدفع عجلة التنمية لجميع أحياء مدينة بدر.

 

وفي سياق متصل، عقد المهندس رضوان عبد الرشيد، اول اجتماع مع ممثلي  سكان مشروع 351 عمارة، المستفيدين من المبادرة الرئاسية سكن كل المصريين، للاستماع إلى مقترحاتهم ومناقشة مطالبهم، وذلك في إطار التواجد الميداني والعمل على حل مشكلات السكان، واستمرارا لتكثيف الجهود المبذولة لدفع عجلة التنمية واظهار المدينة بالشكل اللائق.

 

وخلال اللقاء استمع رئيس جهاز مدينة بدر إلى آراء وشكاوى السكان للوقوف على العقبات والتحديات التي تواجههم، وتوفير وتسهيل كافة الإجراءات اللازمة، ولتحقيق أسرع استفادة لقاطني المناطق الحديثة بالمدينة، والمشاركة في تنفيذ خطة التنمية الشاملة. 

 

كما قام رئيس جهاز مدينة بدر بالتواصل مع شركة الغاز الطبيعي لتشغيل خدمة الغاز وسرعة التعاقد والتركيب، كما تم أيضاً الاتصال بالشركة المصرية للاتصالات لسرعة تشغيل الخدمات اللازمة من التليفون الأرضي وخدمة الانترنت للسكان.

 

 

نحن نقدم لكم تفاصيل رئيس جهاز مدينة بدر يلتقى ممثلى مجلس الأمناء وجمعية المستثمرين وسكان المدينة، على أمل توفير جميع المعلومات والتفاصيل اللازمة حول هذا الموضوع.

يرجى الانتباه إلى أن هذا الخبر تم كتابته من قبل اليوم السابع وأننا نقوم بنقله كما هو من المصدر المذكور، ولا يعبر عن وجهة نظر موقع ايوا مصر. ونود أن نؤكد أننا غير مسؤولين عن محتوى الخبر، وأن المسؤولية تقع على المصدر المذكور سابقًا.

زر الذهاب إلى الأعلى