تقرير دولى: انتعاش تجارة القطن لتصل إلى 9.2 مليون ارتفاعا من 8 ملايين طن

تقرير دولى: انتعاش تجارة القطن لتصل إلى 9.2 مليون ارتفاعا من 8 ملايين طن

يسرنا أن نقدم لكم تفاصيل الخبر تقرير دولى: انتعاش تجارة القطن لتصل إلى 9.2 مليون ارتفاعا من 8 ملايين طن، ويمكنكم الاطلاع على التفاصيل فيما يلي.

أعلنت اللجنة الاستشارية الدولية للقطن (ICAC) عن نيتها استضافة المؤتمر العالمي للقطن 2024 واقترحت القيام بذلك في الجنوب العالمي. وقدمت اللجنة الدولية أيضاً عرضاً عن مستقبل المنسوجات الأفريقية حيث سلطت الضوء على إمكانات أفريقيا في سلسلة قيمة القطن والمنسوجات نظراً لإمكانية حصولها على الامتيازات التجارية وسوقها الكبيرة والقطن المستدام. كما تم تسليط الضوء على برامج التنمية المختلفة وخطط التنويع التي يمكن أن تعتمدها البلدان الأفريقية لتطوير سلسلة قيمة قوية للنسيج.

وشددت لجنة الأربعة بحسب ما نشره الموقع الرسمى لمنظمة التجارة العالمية wto   على أهمية تسليط الضوء على القطن نظراً لمساهمته الاقتصادية والاجتماعية في اقتصاداتها، ودعت إلى مواصلة الدعم من الشركاء التقنيين والماليين لتطوير قطاع القطن.

 وتوقعت اللجنة ارتفاعاً طفيفاً في الإنتاج في جميع أنحاء العالم، وارتفاعاً أكبر في غرب أفريقيا، ومن المتوقع أن يظل الاستهلاك أقل من الإنتاج في 2023/2024، مع بقاء مستهلكي منتجات القطن على حالهم، بقيادة الصين والهند وباكستان وتركيا وبنغلاديش وفيتنام.

وفي موسم 2023/2024، من المتوقع أن تنتعش تجارة القطن بشكل طفيف لتصل إلى 9.2 مليون طن، ارتفاعا من صادرات الموسم السابق البالغة 8 ملايين طن، مع توقع زيادة غرب أفريقيا حصتها في إجمالي الصادرات من 11% إلى 16%.

وتوقعت الهيئة أن يستمر التقلب الكبير في الأسعار خلال الموسم الجديد، بسبب عدم اليقين بشأن الطقس وانتشار الآفات والبيئة الاقتصادية العالمية.

كما أشارت الهيئة المستقلة لمكافحة الفساد إلى العلاقة الوثيقة بين أسعار القطن والمساحات المزروعة، وعلى العكس من ذلك العلاقة السلبية بين الأسعار والدعم الحكومي. ارتفع مستوى الدعم الذي قياسه ICAC من 4.8 مليار دولار أمريكي في 2021/2022 إلى 8 مليار دولار أمريكي في 2022/2023.

 

 

نحن نقدم لكم تفاصيل تقرير دولى: انتعاش تجارة القطن لتصل إلى 9.2 مليون ارتفاعا من 8 ملايين طن، على أمل توفير جميع المعلومات والتفاصيل اللازمة حول هذا الموضوع.

يرجى الانتباه إلى أن هذا الخبر تم كتابته من قبل اليوم السابع وأننا نقوم بنقله كما هو من المصدر المذكور، ولا يعبر عن وجهة نظر موقع ايوا مصر. ونود أن نؤكد أننا غير مسؤولين عن محتوى الخبر، وأن المسؤولية تقع على المصدر المذكور سابقًا.

زر الذهاب إلى الأعلى