اقتصاد

استعراض الحوافز والمزايا والترويج لقطاع الشركات الناشئة بقمة “ويب ساميت”

استعراض الحوافز والمزايا والترويج لقطاع الشركات الناشئة بقمة “ويب ساميت”

يسرنا أن نقدم لكم تفاصيل الخبر استعراض الحوافز والمزايا والترويج لقطاع الشركات الناشئة بقمة “ويب ساميت”، ويمكنكم الاطلاع على التفاصيل فيما يلي.

واصلت مصر ممثلة في الشعبة العامة للاقتصاد الرقمي والتكنولوجيا التابعة للاتحاد العام للغرف التجارية وهيئة تنمية صناعة تكنولجيا المعلومات “ايتيدا”، مشاركتها في معرض ومؤتمر “ويب ساميت” الذي تستضيفه مدينة لشبونة بالبرتغال ويستمر حتى الخميس المقبل  الموافق 16 نوفمبر الجاري.

 

وقال المهندس خليل حسن خليل، رئيس الشعبة العامة للاقتصاد الرقمي والتكنولوجيا، بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن “ويب ساميت” تمثل فرصة ذهبية لاقتناص تمويلات وشراكات أجنبية في الشركات المحلية”. 

 

ويشارك بالمعرض بمشاركة 33 شركة ناشئة مصرية، وتنقسم الشركات المصرية إلى شركات عارضة تحت الجناح المصري المخصَص لعرض حلول الشركات، وأخرى زائرة لفعاليات المؤتمر، كما يوجد أيضًا جناح الشركاء المخصَص لاستضافة اجتماعات الشركات الناشئة.

 

وأوضح خليل أن هذه المشاركة تعزز مكانة مصر الدولية في مجال ريادة الأعمال القائمة على الابتكار، والترويج لمقومات قطاع الشركات التكنولوجية الناشئة، واستعراض الحوافز والمزايا التي تتمتع بها مصر في هذا المجال، بما يساهم في جذب المزيد من الاستثمارات وتوسيع قاعدة صناديق رأس المال المخاطر ومؤسسات التمويل الدولية والمنصات المتخصصة في دعم رواد الأعمال في مصر.

 

ويشارك في فعاليات المؤتمر أكثر من 70 ألف شخص و800 متحدث و900 مستثمر و300 شريك و2600 شركة ناشئة من أكثر من 160 دولة.

 

وتعكس المشاركة في القمة حرص وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، على رعاية أصحاب الأفكار المبتكرة ورواد الأعمال ودعم الشركات الناشئة في رحلة نموها وتعزيز قدراتها على اجتذاب الاستثمارات والتمويل من خلال مشاركتها في الفعاليات الدولية والإقليمية المتخصصة.

 

وتُعَد هذه المشاركة هي الرابعة على التوالي من خلال الجناح المصري، وكانت مصر قد شاركت في نسخة المؤتمر العام الماضي من خلال الجناح المصري الذي ضم 23 شركة ناشئة، كما شارك وفد من الشعبة العامة للاقتصاد الرقمي والتكنولوجيا في فعاليات المؤتمر.

 

وحققت مصر نموا، فى استثمارات الشركات الناشئة فى قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بنسبة تتراوح بين 4% خلال عام 2022، مقارنة عن العام الذى يسبقه على الرغم من التراجع فى النمو على مستوى الإقليم؛ كما شغلت مصر المركز الأول فى منطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط، فى عدد الصفقات الاستثمارية فى الشركات الناشئة خلال عام  2022 وهو الأمر الذى يبرهن على قدرة الشركات على الإبداع وتقديم حلول ذات قيمة؛ كما حققت مصر نمو فى الربع الأول من عام 2023، كما شغلت المركز الثانى فى منطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط فى حجم الصفقات.

نحن نقدم لكم تفاصيل استعراض الحوافز والمزايا والترويج لقطاع الشركات الناشئة بقمة “ويب ساميت”، على أمل توفير جميع المعلومات والتفاصيل اللازمة حول هذا الموضوع.

يرجى الانتباه إلى أن هذا الخبر تم كتابته من قبل اليوم السابع وأننا نقوم بنقله كما هو من المصدر المذكور، ولا يعبر عن وجهة نظر موقع ايوا مصر. ونود أن نؤكد أننا غير مسؤولين عن محتوى الخبر، وأن المسؤولية تقع على المصدر المذكور سابقًا.

زر الذهاب إلى الأعلى