اقتصاد

“أبو قير للأسمدة” توريد 229 ألف طن أسمدة لوزارة الزراعة خلال 3 شهور

“أبو قير للأسمدة” توريد 229 ألف طن أسمدة لوزارة الزراعة خلال 3 شهور

يسرنا أن نقدم لكم تفاصيل الخبر “أبو قير للأسمدة” توريد 229 ألف طن أسمدة لوزارة الزراعة خلال 3 شهور، ويمكنكم الاطلاع على التفاصيل فيما يلي.

أكدت شركة أبو قير للأسمدة والصناعات الكيماوية، توريد كامل الحصة الشهرية من الأسمدة المقررة إلى وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، والتي أصدرت شهادات تفيد التزام الشركة بتوريد تلك الحصص.

 

جاء ذلك ردًا على تقرير الفحص المحدود للجهاز المركزي للمحاسبات على القوائم المالية الدورية لشركة أبو قير للأسمدة في 30 سبتمبر عام 2023، والذي تضمن ملاحظة بأن الشركة وردت كمية 229 ألف طن خلال الفترة من يوليو وحتى سبتمبر عام 2023، وذلك بالمخالفة لقرار رئيس مجلس الوزراء رقم 170 بتاريخ 24 نوفمبر عام 2021، ورقم 178 بتاريخ 26 يناير عام 2022، والذي يقضي بتسليم 55% من الإنتاج الفعلي (المؤيد بشهادات شهرية من مراقب الحسابات الخارجي) لوزارة الزراعة.

 

قالت الشركة، إنه تم تأجيل الاستلام النهائي لمشروع Z.L.D، وذلك بعدما ظهرت بعض الملاحظات الإنشائية والخاصة بشركة سامكريت، وهي تحت المعالجة، وبعد الانتهاء من هذه الأعمال سيتم الاستلام النهائي، منوهة إلى أن الوحدة في التشغيل حاليًا.

 

أوضحت شركة أبو قير للأسمدة، سبب عدم التزامها بتشكيل لجنة مراجعة، بصدور قرار الجمعية العامة العادية في 30 سبتمبر عام 2023 بإعادة تشكيل مجلس إدارة الشركة لدورة جديدة مدتها 3 سنوات، وتضمن التشكيل عضوتان مستقلتان من النساء مرشحتين من شركة ألفا أوريكس ليمتيد والشركة السعودية المصرية للاستثمار، وسيتم إعادة تشكيل لجنة المراجعة فور تحديد العضوتين.

 

وكشفت شركة أبو قير للأسمدة، عن خطوات تسجيل أراضي الشركة، قائلة إنه تم إقامة دعوتين قضائيتين ضد ورثة رشدي طه محمد كيره بطلب الحكم بحصة ونفاذ عقد البيع الابتدائي المؤرخ في 20 يونيو عام 1990 ومحدد لنظرهما جلستي 20 نوفمبر الجاري، و2 ديسمبر المقبل، وبالنسبة للأرض من الشركة العامة لصناعة الورق (راكتا) جاري استكمال الإجراءات بالتنسيق مع مأمورية الشهر العقاري.

 

نحن نقدم لكم تفاصيل “أبو قير للأسمدة” توريد 229 ألف طن أسمدة لوزارة الزراعة خلال 3 شهور، على أمل توفير جميع المعلومات والتفاصيل اللازمة حول هذا الموضوع.

يرجى الانتباه إلى أن هذا الخبر تم كتابته من قبل اليوم السابع وأننا نقوم بنقله كما هو من المصدر المذكور، ولا يعبر عن وجهة نظر موقع ايوا مصر. ونود أن نؤكد أننا غير مسؤولين عن محتوى الخبر، وأن المسؤولية تقع على المصدر المذكور سابقًا.

زر الذهاب إلى الأعلى