نائب وزير الإسكان يتفقد مشروعات الصرف الصحى بالدقهلية

نائب وزير الإسكان يتفقد مشروعات الصرف الصحى بالدقهلية

يسرنا أن نقدم لكم تفاصيل الخبر نائب وزير الإسكان يتفقد مشروعات الصرف الصحى بالدقهلية، ويمكنكم الاطلاع على التفاصيل فيما يلي.

تفقد الدكتور سيد إسماعيل، نائب وزير الإسكان لشئون البنية الأساسية، مشروعات الصرف الصحي التي تم الانتهاء من تنفيذها ودخلت الخدمة، والجاري تنفيذها ضمن برنامج خدمات الصرف الصحي المُستدامة في المناطق الريفية بمحافظة الدقهلية، يرافقه الدكتور محمد حسن، رئيس جهاز تنظيم مياه الشرب والصرف الصحي وحماية المستهلك، ورئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالدقهلية، ومسئولو الشركة،  وممثلو وحدة إدارة المشروعات بوزارة الإسكان PMU،  واستشاري إدارة البرنامج واستشاري دعم التنفيذ. 

 

يأتي ذلك في إطار توجيهات الدكتور عاصم الجزار،  وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، بشأن المتابعة الدورية لمشروعات مياه الشرب والصرف الصحي الجاري تنفيذها، وتقديم الدعم للجهات التنفيذية للتغلب على كل التحديات التي تواجه أعمال التنفيذ.

 

وخلال اجتماع موسع  بمقر شركة مياه الدقهلية،، عرض  رئيس مجلس إدارة شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالدقهلية، حجم المشروعات والاستثمارات التي تم تنفيذها والجاري تنفيذها بالمرحلتين الأولي والثانية ببرنامج خدمات الصرف الصحي المستدامة في المناطق الريفية بمرحلتيه الأولى والثانية بنطاق المحافظة، والتي ساهمت في رفع وزيادة نسب تغطية خدمات الصرف الصحي المتكامل من شبكات انحدار، ومحطات رفع، وخطوط طرد، ومحطات المعالجة، وتحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين. 

 

وأشار  رئيس شركة مياه الدقهلية، إلى أنه تم العمل علي خدمة 66 منطقة ريفية بالمرحلة الأولي، بخلاف 47 منطقة ريفية جارٍ خدمتها في المرحلة الثانية من البرنامج بإجمالي استثمارات حوالي 5.6 مليار جنيه مصري، كما قدم رئيس الوحدة التنسيقية بالشركة عرضا  تفصيليا عن التجمعات القروية التي تم تنفيذها، والمخطط تنفيذها حتى نهاية البرنامج بمرحلتيه. 

 

وأشاد الدكتور سيد إسماعيل،  بما تم تنفيذه بالبرنامج حتى تاريخه بالمحافظة، مؤكداً ضرورة الحفاظ على معدلات الأداء حتى نهاية تنفيذ البرنامج، مع الاهتمام بأعمال الصيانة والتشغيل للحفاظ على الاستثمارات. 

 

وأوضح الدكتور سيد إسماعيل، أن برنامج خدمات الصرف الصحي المستدامة في المناطق الريفية يُعد أحد أهم البرامج التنموية الجاري تنفيذها حالياً في مصر ضمن البرنامج القومي لخدمة المناطق الريفية، ونموذجاً يحتذى به في كل مشروعات مياه الشرب والصرف الصحي على مستوى الجمهورية، حيث يتم تنفيذه بآلية ربط التمويل بالنتائج، والتي تتميز بضمان التركيز على الأهداف والنتائج المطلوب تحقيقها، والاعتماد على آليات الدولة في التنفيذ، بجانب تخفيف الأعباء المالية عن الحكومة المصرية، حيث يتم ربط التمويل بتحقيق النتائج طبقاً للمؤشرات، ودعم اللامركزية وتعزيز العلاقة بين الشركات والمواطنين استنادًا إلى معايير المصلحة العامة والمساءلة والشفافية والمشاركة، مبينا  ان البرنامج واجهه الكثير من التحديات التي تم التغلب عليها بأسلوب إدارة الحلول السليمة الفعالة، وأن النجاح المحقق هو نتاج تنسيق كامل بين جميع الأطراف المعنية بتنفيذ المشروع من شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالدقهلية ووحدة إدارة المشروعات بالوزارة، واستشاري إدارة البرنامج واستشاري دعم التنفيذ ومقاولي التنفيذ. 

 

وشكر “إسماعيل” المشاركين الذين ساهموا في  نجاح الانتهاء من تنفيذ المشروعات المستهدفة بالمرحلة الأولي من البرنامج، ووفقا للتواريخ المخططة، مع تحقيق وفرة في الوقت والجهد سيتم الاستفادة منها في تنفيذ مشروعات أخرى تخدم تحسين مستوى تقديم الخدمات.

 

وأعلن الدكتور سيد إسماعيل، أن حجم المشروعات التي تم تنفيذها بالقطاع منذ عام 2014، وحتى تاريخه تعد طفرة غير مسبوقة، حيث تم تنفيذ العديد من المشروعات التي تستهدف زيادة نسب تغطية خدمات مياه الشرب والصرف الصحي وتحسينها، وتقديم الدعم المؤسسي للجهات التشغيلية للحفاظ علي تلك الاستثمارات، مضيفاً أن  الحفاظ على استدامة تقديم الخدمات يستلزم وضع الخطط والاستراتيجيات للتشغيل السليم لتلك المرافق التي تولت الدولة تنفيذها، ومشيدا  بدور جهاز تنظيم مياه الشرب والصرف الصحي وحماية المستهلك في متابعة ومراقبة أداء التشغيل لكافة محطات مياه الشرب والصرف الصحي على مستوى الجمهورية، وموجهاً  بضرورة متابعة تشغيل تلك المحطات بشكل دوري لضمان استدامة تقديم الخدمات والحفاظ علي أداء التشغيل لها.

 

وخلال الزيارة، تفقد الدكتور سيد إسماعيل والوفد المرافق، محطة معالجة نوسا الغيط بسعة 10000 م٣/يوم قابلة للتوسع إلى 15000 م٣/یوم، ومحطة معالجة شبراويش بسعة 7500 م٣/يوم قابلة للتوسع إلى  10000 م٣/يوم،  وتمت الإشادة  بجودة تنفيذ الأعمال والتكنولوجيات الحديثة المستخدمة في محطات المعالجة، كما ناقش إسماعيل منظومة المراقبة والتحكم SCADA التي تم استخدامها في المحطات بغرض تسهيل أعمال التشغيل والمتابعة الدورية لكافة وحدات المحطة، مؤكدا  على ممثلي الشركة ضرورة توفير الكوادر الفنية المطلوبة لاستلام الأعمال والحفاظ عليها، كما تفقد  المباني المدنية والكهروميكانيكية ووحدات المعالجة الأولية والثنائية المتقدمة، ووحدات تجفيف الحمأة.

 

وناقش الدكتور سيد إسماعيل، العاملين بالمعامل حول أساليب التحاليل اليومية، والأسبوعية لعينات مياه الصرف الخام، والصرف المعالج، والتي تعتبر هي المؤثر الرئيسي على التشغيل اليومي للمحطات ومتابعة ومراقبة كفاءة عمليات المعالجة، وتحقيق متطلبات القوانين والإجراءات المنظمة في ذات الشأن، مؤكداً على العاملين بالمعمل، وممثلى الشركة، والمعمل المركزي، والمقاول بضرورة المتابعة الدورية، وتوفير كافة الكيماويات والمهمات المطلوبة لأعمال التشغيل اليومي بالمحطات، ورفع قدرات العاملين بالمعامل للتعامل مع التحديات المفاجئة والتخطيط الجيد للتغلب عليها. 

 

وتابع الدكتور سيد إسماعيل، أثناء الزيارة، سير العمل بالإدارة العامة للخط الساخن، حيث أوضح ممثلو شركة مياه الدقهلية آلية التعامل مع البلاغات والشكاوى التي ترد في اليوم الواحد، وقدرة الإدارة على استقبالها، وكيفية إدارتها والرد عليها وتسجيلها على البرنامج الخاص بها. 

 

واطمأن نائب وزير الإسكان، على سير العمل، ومعدلات حل البلاغات والشكاوى للمواطنين، موجهاً بأهمية رضاء المواطنين في المقام الأول، تأكيدا على جودة تقديم الخدمات وحل المشكلات، لأن ذلك المؤشر والمقياس الأهم لتحقيق نتائج ايجابية للشركة، مبينا اهمية الخط الساخن، والذي يعتبر حلقة الوصل بين الشركة والمواطن، كما أشاد بالتجهيزات والاستعدادات القائمة، وخطط التطوير المقترحة لزيادة القدرة الاستيعابية للإدارة، وتعجيل الرد على البلاغات.

 

وتفقد نائب وزير الإسكان لشئون البنية الأساسية، المركز الإقليمي للتدريب بمقر الشركة، والذي يستهدف توفير البيئة الملائمة لعقد الدورات التدريبية المتخصصة في مختلف المجالات الفنية، والتعاقدية والمالية، والمؤسسية، وذلك بالتنسيق مع  إدارات الشركة، حيث استعرض مسئولو المركز حجم التعاون مع مختلف الجهات، من الجامعات، والمؤسسات التعليمية، وشركات مياه الشرب والصرف الصحي المجاورة، لعقد الدورات التدريبية للعاملين بتلك الجهات في مختلف المجالات، كما أوضحوا  البرامج التدريبية والتعليمية والأكاديمية التي يتم تقديمها بالتعاون مع الجهات المتخصصة من خلال بروتوكولات تعاون مشتركة.

 

 ثم تفقد ” إسماعيل” المكتبة الرقمية والورقية داخل المركز،  مؤكداً أهمية إنشاء وتطوير المركز لاستضافة أي دورات تدريبية تساهم في رفع قدرات العاملين بالشركة، او مختلف الجهات الأخرى ومشددا على ضرورة الاهتمام بالعامل البشري وتطوير أدائه.

 

ثم تفقد نائب وزير الإسكان ومرافقوه،  معمل الصرف الصحي المركزي بالشركة، والذي تم افتتاحه خلال عام 2019، وتابع   حجم العمل الذي يقوم به المعمل في إدارة وجمع وتحليل عينات لعدد 50 محطة معالجة صرف صحي، بخلاف الجاري تنفيذه حالياً، ومخطط دخوله الخدمة، وكذلك المنشآت الصناعية المختلفة على مستوى المحافظة، حيث أشار مسئولو المعمل إلي بروتوكولات التعاون مع الجامعات لتحليل العينات المرتبطة بالبحث العلمي. 

 

وتجول ” إسماعيل” بمعامل التحليل الميكروبيولوجي، والمواد العضوية وغير العضوية، وأشاد  بالتجهيزات المتبعة في المعامل والإجراءات الوقائية، وناقش ممثلي الشركة في الأساليب المتبعة في تحليل العينات، والإجراءات القياسية المتبعة في تجميع ونقل وحفظ وتحليل العينات، مؤكداً  أن المعمل يعتبر هو مقياس نجاح الشركة في أعمال التشغيل اليومية لكافة المحطات نطاق تشغيل الشركة، وأهمية الربط بين نتائج المعمل، وقطاع التشغيل والصيانة في المحطات بغرض تحسين أسلوب التشغيل، وترشيد استهلاك الطاقة، وضمان استدامة الخدمة، والحفاظ على الاستثمارات. 

 

جدير بالذكر، أن برنامج خدمات الصرف الصحي المُستدامة في المناطق الريفية بمرحلتيه الأولى والثانية، والذي يتم تمويله من البنك الدولي والبنك الآسيوي بـ 6 محافظات تشمل «الدقهلية – الشرقية – البحيرة – الغربية – المنوفية – دمياط»، يستهدف زيادة نسبة خدمات الصرف الصحي ورفع كفاءة البنية الأساسية، والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين شاملاً تنفيذ تلك الأعمال في القرى والتوابع بالمحافظات المستهدفة.

 

 

نحن نقدم لكم تفاصيل نائب وزير الإسكان يتفقد مشروعات الصرف الصحى بالدقهلية، على أمل توفير جميع المعلومات والتفاصيل اللازمة حول هذا الموضوع.

يرجى الانتباه إلى أن هذا الخبر تم كتابته من قبل اليوم السابع وأننا نقوم بنقله كما هو من المصدر المذكور، ولا يعبر عن وجهة نظر موقع ايوا مصر. ونود أن نؤكد أننا غير مسؤولين عن محتوى الخبر، وأن المسؤولية تقع على المصدر المذكور سابقًا.

زر الذهاب إلى الأعلى