مصر

«القومي للمرأة» يستقبل سفيرة فرنسا لحقوق الإنسان

«القومي للمرأة» يستقبل سفيرة فرنسا لحقوق الإنسان

يسرنا أن نقدم لكم تفاصيل الخبر «القومي للمرأة» يستقبل سفيرة فرنسا لحقوق الإنسان، ويمكنكم الاطلاع على التفاصيل فيما يلي.

استقبل المجلس القومي للمرأة، دلفين بوريون سفيرة فرنسا لحقوق الإنسان، وهدف اللقاء إلى التعرف على جهود مصر في مجال تمكين المرأة في كافة المجالات، وبحث سبل التعاون بين الجانبين في هذا الإطار، وذلك بحضور كل من المستشار سناء خليل نائب رئيسة المجلس، والدكتور ماجد عثمان عضو المجلس، الى جانب فريق عمل المجلس.

ورحب المستشار سناء خليل، بالسفيرة دلفين بوريون بمقر المجلس، مشيرا ً إلي أن المجلس هو مؤسسة دستورية، وبحكم اختصاصاته يملك حق اقتراح القوانين والرجوع إليه فيما يتعلق بحقوق المرأة، وأشار إلى دور وجهود اللجنة التشريعية بالمجلس والتي تعمل في ضوء أحكام الدستور المصري، وتعمل بصفة مستمرة لتنقية التشريعات من أي صفة للاخلال بمبدأ المساواة، موضحا أن اللجنة أعدت العديد من القوانين لتمكين المرأة في جميع المجالات، وفقاً لتحليل مضمون الشكاوى الواردة للمجلس بإعتبارها المصدر الأساسي لمعرفة أوجه الخلل في التشريعات والقوانين، وهو عمل متواصل يستند الى المبادئ الدستورية والأحكام القضائية التى تصدر من المحكمة الدستورية العليا.

كما أشار نائب رئيسة المجلس الى مكتسبات المرأة في الملف التشريعى، ولعل آخرها منذ أيام قليلة موافقة مجلس النواب على تعديل قانون الجنسية بمنح المرأة التى اكتسبت الجنسية المصرية الأحكام المقررة للرجل بشأن أبنائها القصر، مؤكدا أن العصر الحالي هو عصر ذهبي للمرأة المصرية.

من جانبه قدم الدكتور ماجد عثمان نبذة عن المجلس وتاريخ إنشائه وتشكيله، مشيراً إلى أن المجلس يعمل في إطار الإستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة المصرية٢٠٣٠ والتى تتسق مع أهداف التنمية المستدامة لعام 2030، وتحدث عن محاورها الأربعة، وأشار إلى مرصد المرأة المصرية الذى يهدف الي رصد التحسنات والانجازات التي تمت في ملف تمكين المرأة و الخروج بالاحصائيات الهامة والدورس المستفادة بهدف دعم هذا الملف.

أكمل قراءة الخبر من المصدر

نحن نقدم لكم تفاصيل «القومي للمرأة» يستقبل سفيرة فرنسا لحقوق الإنسان، على أمل توفير جميع المعلومات والتفاصيل اللازمة حول هذا الموضوع.

يرجى الانتباه إلى أن هذا الخبر تم كتابته من قبل الاسبوع وأننا نقوم بنقله كما هو من المصدر المذكور، ولا يعبر عن وجهة نظر موقع ايوا مصر. ونود أن نؤكد أننا غير مسؤولين عن محتوى الخبر، وأن المسؤولية تقع على المصدر المذكور سابقًا.

زر الذهاب إلى الأعلى