بالتعاون مع «إعداد القادة».. جامعة الزقازيق تنظم محاضرة تأهيل المرشحين للقيادة بمهارات الأتيكيت

بالتعاون مع «إعداد القادة».. جامعة الزقازيق تنظم محاضرة تأهيل المرشحين للقيادة بمهارات الأتيكيت

يسرنا أن نقدم لكم تفاصيل الخبر بالتعاون مع «إعداد القادة».. جامعة الزقازيق تنظم محاضرة تأهيل المرشحين للقيادة بمهارات الأتيكيت، ويمكنكم الاطلاع على التفاصيل فيما يلي.

عقدت جامعة الزقازيق بالتعاون مع معهد إعداد القادة بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، محاضرة بعنوان «تأهيل المرشحين للقيادة بمهارات الاتيكيت» بمركز تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس والقيادات بالجامعة وذلك ضمن الدورة التدريبية لأعضاء هيئة التدريس المرشحين لشغل المناصب القيادية منصب عميد كلية او معهد، وذلك تحت رعاية الدكتور خالد على الدرندلى رئيس الجامعة، الدكتور كريم همام مدير معهد إعداد القادة، وإشراف الدكتورة نجلاء فتحى مدير المركز.

وجاء ذلك تنفيذا لخطة وزارة التعليم العالي فى تنمية مهارات الكوادر القيادية، وفى إطار تعاون معهد إعداد القادة بالمؤسسات الأكاديمية.

وانطلقت محاضرة تأهيل المرشحين للقيادة بمهارات الاتيكيت وحاضر فيها الدكتور حسام الدين مصطفى الشريف وكيل معهد إعداد القادة، وخلال المحاضرة تم توفير بيئة تدريبية مثالية للتفاعل وتبادل الخبرات بين الحضور، حيث استهدفت تعزيز قدرات المرشحين في مجالات الاتيكيت والبروتوكول و المراسم، وهي مهارات ضرورية للقيادة الفعالة والنجاح في الوظائف القيادية.

وتم شرح تعريف الاتيكيت وشرح أهميته في الحياة اليومية والبيئة العملية والأصول والقواعد الأساسية للاتيكيت في المجتمع والعمل، وأهمية البروتوكول في التعامل مع الزملاء والجهات الخارجية والمناسبات الرسمية والحكومية والاجتماعات الهامة. كما تطرقت المحاضرة إلى المراسم وأهميتها، لما لهم من أهمية قصوى في إبراز أي مؤسسة لخلق كوادر في هذه المجالات مما يهيىء للجامعة فرصة إقامة علاقات محلية ودولية يكون لها مردود على العملية التعليمية وخدمة البيئة.

أكمل قراءة الخبر من المصدر

نحن نقدم لكم تفاصيل بالتعاون مع «إعداد القادة».. جامعة الزقازيق تنظم محاضرة تأهيل المرشحين للقيادة بمهارات الأتيكيت، على أمل توفير جميع المعلومات والتفاصيل اللازمة حول هذا الموضوع.

يرجى الانتباه إلى أن هذا الخبر تم كتابته من قبل الاسبوع وأننا نقوم بنقله كما هو من المصدر المذكور، ولا يعبر عن وجهة نظر موقع ايوا مصر. ونود أن نؤكد أننا غير مسؤولين عن محتوى الخبر، وأن المسؤولية تقع على المصدر المذكور سابقًا.

زر الذهاب إلى الأعلى