قاده تطبيق الخرائط لجسر محطم.. أمريكية تقاضى جوجل بعد التسبب فى مصرع زوجها

قاده تطبيق الخرائط لجسر محطم.. أمريكية تقاضى جوجل بعد التسبب فى مصرع زوجها

يسرنا أن نقدم لكم تفاصيل الخبر قاده تطبيق الخرائط لجسر محطم.. أمريكية تقاضى جوجل بعد التسبب فى مصرع زوجها، ويمكنكم الاطلاع على التفاصيل فيما يلي.

أقامت أرملة رجل أمريكى من ولاية كارولينا الشمالية دعوى قضائية ضد عملاق التكنولوجيا جوجل، حيث مات زوجها بعد أن قاد سيارته نحو جسر منهار متبعا اتجاهات تطبق خرائط جوجل Google Maps. وتتهم الأسرة الشركة بالإهمال، وزعمت أنه تم إبلاغ الشركة بانهيار الجسر لكنها أخفقت فى تحديث نظامها.

وبحسب ما ذكرت وكالة أسوشيتدبرس، فإن فيليب باكسون، رجل مبيعات أجهزة طبية وأب لاثنين، قد مات 20 سبتمبر 2022 بعد سقوط سيارته فى سنو كريك بهيكورى، وفقا للدعوى القضائية المرفوعة فى المحكمة العليا فى مقاطعة ويك، وكان باكسون يقود سيارته إلى منزله بعد حفل عيد ميلاد  ابنته التاسع عبر حى غير مألوف حيت وجهته Google Maps لعبور جسر كان قد انهار قبل 9 سنوات ولم يتم إصلاحه.

وقالت زوجته أليشيا باكسون، فى الدعوى: تسأل الفتاتان كيف ولماذا توفى والدهما، ولا أجد كلمات يمكنهما تفهمها، لأننى كشخص بالغ لم أفهم بعد كيف كان من الممكن أن  يتصرف هؤلاء المسئولون عن توجيهات نظام تحديد المواقع العالمى والجسر بطريقة تأخذ فى الاعتبار قليلا الحياة البشرية.

وكانت قوات الأمن قد عثرت على جثة باكسون فى شاحنته المقلوبة والمغمورة جزئيا، وقالوا إنهم لم تكن هناك حواجز أو لافتات تحذيرية على طول الطريق الذى جرفته المياه. وقاد باكسون السبارة نحو حافة غير محمية وسقط لمسافة 20 قدم أدناه، وفقا للدعوى القضائية.

وقالت الشرطة إن الجسر لم يتم صيانته من قبل مسئولى الولاية أو المسئولين المحليين، وأن الشركة المطورة له قد تم حلها.

وشملت الدعوى عدد من أسماء الشركات الخاصة التى اتهمتها بأنها مسئولة عن الجسر والأرض المجاورة.

وأبلغ عدد من الأشخاص جوجل مابس عن انهيار الجسر فى السنوات التى سبقت وفاة باكسون، وحثت الشركة على تحديث معلومات الطريق، وفقا للدعوى القضائية.

نحن نقدم لكم تفاصيل قاده تطبيق الخرائط لجسر محطم.. أمريكية تقاضى جوجل بعد التسبب فى مصرع زوجها، على أمل توفير جميع المعلومات والتفاصيل اللازمة حول هذا الموضوع.

يرجى الانتباه إلى أن هذا الخبر تم كتابته من قبل اليوم السابع وأننا نقوم بنقله كما هو من المصدر المذكور، ولا يعبر عن وجهة نظر موقع ايوا مصر. ونود أن نؤكد أننا غير مسؤولين عن محتوى الخبر، وأن المسؤولية تقع على المصدر المذكور سابقًا.

زر الذهاب إلى الأعلى