الجزار: مخطط 2050 كان ممكن يفضل حلم لكن القيادة حولته لخطة ووفرت التمويل

الجزار: مخطط 2050 كان ممكن يفضل حلم لكن القيادة حولته لخطة ووفرت التمويل

يسرنا أن نقدم لكم تفاصيل الخبر الجزار: مخطط 2050 كان ممكن يفضل حلم لكن القيادة حولته لخطة ووفرت التمويل، ويمكنكم الاطلاع على التفاصيل فيما يلي.

قال الدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان في كلمته بمؤتمر حكاية وطن في حضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن مخطط 2050 كان ممكن يظل حلم ولكن هناك يد تلقفت المشروع ووفرت من السياسات والقرارات وحولت الحلم إلى خطة، ووفرت التمويل المناسب، ويملك أدوات تحويل الحلم إلى خطة بوضع جدول.

 

ويشهد مؤتمر حكاية وطن اليوم جلسات تركز على قطاعات الطاقة والبنية التحتية، ويشارك فيها دكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والمهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية ويتم خلال هذه الجلسات مناقشة مشروعات قومية كبيرة وجهود تطوير البنية التحتية.

 

وشهد المؤتمر أمس فى يومه الأول جلسات مهمة تركز على محاور الاقتصاد، ويشارك فيها كبار الوزراء، حيث حضر الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، ودكتور محمد معيط وزير المالية، وأحمد سمير وزير التجارة والصناعة، ودكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي، وتناولت هذه الجلسات سياسات وبرامج الحكومة في دعم الاقتصاد المصري.

بينما يشهد اليوم الثالث والأخير غدا، جلسات تركز على مجالات السياسة الخارجية والأمن القومي، ويحضرها سامح شكري وزير الخارجية والمستشار عمر مروان وزير العدل، واللواء محمود توفيق وزير الداخلية، يتم خلال هذه الجلسات مناقشة قضايا الأمن القومي والعلاقات الدولية.

 

فيما يتعلق بالجلسات المخصصة للعدالة الاجتماعية والصحة تشهد حضور د خالد عبد الغفار وزير الصحة والسكان، ود نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، وسيتم ختام الفعاليات بجلسة ختامية تجمع كبار المسؤولين لاستعراض نتائج المؤتمر والتوجهات المستقبلية للتنمية في مصر.

 

نحن نقدم لكم تفاصيل الجزار: مخطط 2050 كان ممكن يفضل حلم لكن القيادة حولته لخطة ووفرت التمويل، على أمل توفير جميع المعلومات والتفاصيل اللازمة حول هذا الموضوع.

يرجى الانتباه إلى أن هذا الخبر تم كتابته من قبل اليوم السابع وأننا نقوم بنقله كما هو من المصدر المذكور، ولا يعبر عن وجهة نظر موقع ايوا مصر. ونود أن نؤكد أننا غير مسؤولين عن محتوى الخبر، وأن المسؤولية تقع على المصدر المذكور سابقًا.

زر الذهاب إلى الأعلى