شكرى: الدولة استعادت ثقة الشركاء الدوليين بعد اهتزازها في أعقاب أحداث 2011

شكرى: الدولة استعادت ثقة الشركاء الدوليين بعد اهتزازها في أعقاب أحداث 2011

يسرنا أن نقدم لكم تفاصيل الخبر شكرى: الدولة استعادت ثقة الشركاء الدوليين بعد اهتزازها في أعقاب أحداث 2011، ويمكنكم الاطلاع على التفاصيل فيما يلي.

قال سامح شكري، وزير الخارجية، إن تحقيق التوازن والتنوع في سياسة مصر الخارجية، يتطلب تعزيز العلاقات الثنائية مع الشركاء، من خلال تكثيف التواصل على المستوى الثنائي لبناء الثقة وتعظيم المصالح المتبادلة، والاعتماد على دبلوماسية القمة لفتح آفاق جديدة للتعاون وبناء العلاقات.

 

وأضاف سامح شكري، خلال جلسة “السياسة الخارجية والأمن القومي” في إطار مؤتمر حكاية وطن.. بين الرؤية والإنجاز” بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن الدولة المصرية حرصت على استعادة ثقة الشركاء الدوليين بعد اهتزازها في أعقاب أحداث 2011 وما تلاها، والتي أشعرت بأن مصر قد فقدت قدرتها على أن تكون شريكا يعتد ويعتمد عليه لتحقيق طموحات شعبه الداخلي وأيضا أن يلعب دورا مؤثرا في المنظومة الدولية بصفة عامة، وفي إطار العلاقات الثنائية بصفة خاصة.

 

نحن نقدم لكم تفاصيل شكرى: الدولة استعادت ثقة الشركاء الدوليين بعد اهتزازها في أعقاب أحداث 2011، على أمل توفير جميع المعلومات والتفاصيل اللازمة حول هذا الموضوع.

يرجى الانتباه إلى أن هذا الخبر تم كتابته من قبل اليوم السابع وأننا نقوم بنقله كما هو من المصدر المذكور، ولا يعبر عن وجهة نظر موقع ايوا مصر. ونود أن نؤكد أننا غير مسؤولين عن محتوى الخبر، وأن المسؤولية تقع على المصدر المذكور سابقًا.

زر الذهاب إلى الأعلى