مرصد الأزهر يدق ناقوس الخطر.. نزوح 82 عائلة فلسطينية وتهجير بين رام الله وغور الأردن

مرصد الأزهر يدق ناقوس الخطر.. نزوح 82 عائلة فلسطينية وتهجير بين رام الله وغور الأردن

يسرنا أن نقدم لكم تفاصيل الخبر مرصد الأزهر يدق ناقوس الخطر.. نزوح 82 عائلة فلسطينية وتهجير بين رام الله وغور الأردن، ويمكنكم الاطلاع على التفاصيل فيما يلي.

يصعد الاحتلال من مساعيه لتهجير الفلسطينيين عن أراضيهم ومنازلهم في التجمعات الرعوية بالضفة الغربية، تلك المساعي التي انعكست في الارتفاع الحاد لأعمال العنف التي يمارسها المستوطنون ضد الفلسطينيين، وسط دعم كامل من قوات الاحتلال، مستغلين انشغال العالم بأسره بتغطية أحداث عدوانه على غزة.

 

وبموجب إحصائيات منظمة “بتسيلم” الحقوقية فقد نزح سكان ما لا يقل عن 13 تجمعًا رعويًا، متمثلين في 82 عائلة فلسطينية، اضطروا إلى مغادرة أراضيهم في جميع أنحاء الضفة الغربية، بالإضافة إلى تهجير 400 مواطن فلسطيني قسريًا من المنطقة الواقعة بين رام الله وغور الأردن.

 

ويظهر من خلال إحصائيات وزارة الصحة الفلسطينية أن حدة عنف المستوطنين ضد الفلسطينيين قد ازدادت تحت حماية شرطة وجيش الاحتلال، حيث بلغ عدد الشهداء الذين سقطوا بالضفة الغربية 84 شخصًا، وذلك بعد مرور ستة عشر يومًا منذ بداية عدوان الاحتلال الغاشم على غزة.

 

وحذر مرصد الأزهر لمكافحة التطرف من نية الاحتلال الصهيوني المبيتة لتصفية القضية الفلسطينية، وذلك عبر التطهير العرقي لأبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة و القدس وأراضيالضفة الغربية، وهو الأمر الذي اتضح خلال العدوان الأخير الذي يشنه على قطاع غزة من جانب، والسماح للمستوطنين بزيادة ممارساتهم العنيفة والإرهابية ضد الفلسطينيين بالضفة الغربية بغطاء وحماية جيش الاحتلال من جانب آخر، وهو الهدف الذي يربوا إليه الاحتلال منذ أن وطئت قدماه أرض فلسطين التاريخية.

 

ويشدُّ مرصد الأزهر على أيادي أبناء الشعب الفلسطيني موجهًا التحية له على صموده في وجه طغيان الصهاينة وإرهابهم، مؤكدًا على أنَّ كلَّ احتلالٍ إلى زوالٍ، إن آجلًا أم عاجلًا.

 

 

393802250_731265149017787_6529618259760467463_n

نحن نقدم لكم تفاصيل مرصد الأزهر يدق ناقوس الخطر.. نزوح 82 عائلة فلسطينية وتهجير بين رام الله وغور الأردن، على أمل توفير جميع المعلومات والتفاصيل اللازمة حول هذا الموضوع.

يرجى الانتباه إلى أن هذا الخبر تم كتابته من قبل اليوم السابع وأننا نقوم بنقله كما هو من المصدر المذكور، ولا يعبر عن وجهة نظر موقع ايوا مصر. ونود أن نؤكد أننا غير مسؤولين عن محتوى الخبر، وأن المسؤولية تقع على المصدر المذكور سابقًا.

زر الذهاب إلى الأعلى