الرئيس الأمريكى: لا يمكن التخلى عن السلام بين فلسطين وإسرائيل أو حل الدولتين

الرئيس الأمريكى: لا يمكن التخلى عن السلام بين فلسطين وإسرائيل أو حل الدولتين

يسرنا أن نقدم لكم تفاصيل الخبر الرئيس الأمريكى: لا يمكن التخلى عن السلام بين فلسطين وإسرائيل أو حل الدولتين، ويمكنكم الاطلاع على التفاصيل فيما يلي.

أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن، أنه لا يمكن التخلى عن السلام أو حل الدولتين، مشيرا إلى أن الخيار مهم رغم صعوبة ما يجري، وذلك في إشارة للتصعيد الراهن في الأراضي المحتلة.

كتب الرئيس الأمريكي تدوينة مقتضبة عبر حسابه على منصة “إكس”: يستحق الإسرائيليون والفلسطينيون على حد سواء أن يعيشوا في أمان وكرامة وسلام.

جاء التحرك المصرى المبكر لاستضافة قمة القاهرة ضمن رؤيتها التى تهدف إلى تهيئة الظروف الملائمة لتفعيل عملية السلام فى الشرق الأوسط بين الجانبين الفلسطينيين والإسرائيليين، والدفع نحو نزع فتيل الازمة والتأكيد على أن الصراع المسلح لن يحقق أهداف أو رؤية أيا من الطرفين سواء الاحتلال الإسرائيلي أو الفصائل الفلسطينية فى غزة.

وترفض مصر بشكل قاطع أى محاولات لتصفية القضية الفلسطينية وكذلك تتصدى لمحاولات تهجير الفلسطينيين من أرضهم، وتعمل بتنسيق مشترك مع أطراف فاعلة فى المشهد الإقليمي والدولى من أجل تنسيق الجهود الدولية وبحث كافة السُبل الممكنة لإنهاء التصعيد الحالى واستعادة آفاق العملية السياسية بين الجانبين الفلسطينى والإسرائيلي للوصول إلى حل دائم وشامل للقضية الفلسطينية وفقًا لمقررات الشرعية الدولية يحفظ حقوق الفلسطينيين فى دولتهم.

وتسببت حالة الإحباط الكامل والاستفزازات الإسرائيلية المستمرة في الأراضي المحتلة وعدم وجود أفق للسلام وتجاهل الأطراف الدولية لملف تفعيل عملية السلام في الصدام الحالي، ويتطلع أبناء الشعب الفلسطيني إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود 4 يونيو 1967، وهى الخيارات التى أكدت عليها مصر دوما فى كافة المحافل الإقليمية والدولية وضمن مسارات وإطارات متعددة منها إطار ميونخ الذى تم تشكيلها قبل سنوات ويضم مصر والأردن وألمانيا وفرنسا.

 

نحن نقدم لكم تفاصيل الرئيس الأمريكى: لا يمكن التخلى عن السلام بين فلسطين وإسرائيل أو حل الدولتين، على أمل توفير جميع المعلومات والتفاصيل اللازمة حول هذا الموضوع.

يرجى الانتباه إلى أن هذا الخبر تم كتابته من قبل اليوم السابع وأننا نقوم بنقله كما هو من المصدر المذكور، ولا يعبر عن وجهة نظر موقع ايوا مصر. ونود أن نؤكد أننا غير مسؤولين عن محتوى الخبر، وأن المسؤولية تقع على المصدر المذكور سابقًا.

زر الذهاب إلى الأعلى