السيسي لـ«ماكرون»: تهجير الفلسطينيين إلى سيناء أمر لن نسمح به في مصر

السيسي لـ«ماكرون»: تهجير الفلسطينيين إلى سيناء أمر لن نسمح به في مصر

يسرنا أن نقدم لكم تفاصيل الخبر السيسي لـ«ماكرون»: تهجير الفلسطينيين إلى سيناء أمر لن نسمح به في مصر، ويمكنكم الاطلاع على التفاصيل فيما يلي.

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أنه اتفق مع الاتفاق مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، على ضرورة منع اتساع الأزمة الحالية في قطاع غزة، بحيث “لا تشمل عناصر أخرى أو مناطق أخرى”، مشيرا إلى أنهما اتفقا على العمل على احتواء التطورات التي يمر بها قطاع غزة.

وأوضح الرئيس السيسي – خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الفرنسي – أنه وماكرون “ينظران – بخطورة شديدة جدا – إلى اتساع دائرة العنف”، ليشمل أطرافا أخرى داخل الإقليم أو المنطقة، وما يترتب عليها من مخاطر شديدة جدا على الاستقرار والأمن في المنطقة، وأنه جرى التوافق على التحرك والعمل – بشكل مكثف – من أجل منع مزيد من تدهور الموقف في المنطقة.

وأكد الرئيس السيسي أن الأزمة في غزة، تؤثر على المنطقة والعالم، مشيرا إلى أنه بحث مع الرئيس ماكرون – بعمق شديد – الأزمة في القطاع وضرورة العمل على احتوائها، وألا يكون لها تداعيات أكثر.

وأضاف الرئيس السيسي، أن الرئيس ماكرون تفهم خطورة فكرة عملية النزوح أو التهجير والخروج من القطاع إلى الأراضي المصرية، مضيفا “توافقنا على أنه أمر لن نسمح به في مصر، كما أنه هو خطر على القضية في حد ذاتها”.

ونوه الرئيس السيسي بالتوافق مع نظيره الفرنسي على قضية حل الدولتين، باعتبارها نافذة أمل، بعيدا على الإحباط واليأس الذي كان أحد أسباب الاقتتال، منبها إلى مخاطر غياب الأفق السياسي لحل القضية الفلسطينية، والذي كان أحد أسباب الجولة الحالية من الصراع وكذلك الجولات الخمس السابقة خلال العشرين عاما الماضية.

وتابع: اتفقنا على أن خروج أو تهجير الفلسطينيين، ليس حلا، وأن حل الدولتين لم ينجح حتى الآن والفلسطينيون متواجدون على أراضيهم، وليس من المعقول أن ينجح وهم خارج أرضهم.

واستهل الرئيس السيسي، المؤتمر الصحفي بالترحيب بنظيره الفرنسي، ومعربا عن تقديره واحترامه لكل الجهود التي تبذلها من أجل احتواء الأزمة.

نحن نقدم لكم تفاصيل السيسي لـ«ماكرون»: تهجير الفلسطينيين إلى سيناء أمر لن نسمح به في مصر، على أمل توفير جميع المعلومات والتفاصيل اللازمة حول هذا الموضوع.

يرجى الانتباه إلى أن هذا الخبر تم كتابته من قبل الاسبوع وأننا نقوم بنقله كما هو من المصدر المذكور، ولا يعبر عن وجهة نظر موقع ايوا مصر. ونود أن نؤكد أننا غير مسؤولين عن محتوى الخبر، وأن المسؤولية تقع على المصدر المذكور سابقًا.

زر الذهاب إلى الأعلى