مصطفى بكري يفضح كذب إسرائيل حول نجاح الهجوم البري على غزة: المقاومة وقفت لهم بالمرصاد

مصطفى بكري يفضح كذب إسرائيل حول نجاح الهجوم البري على غزة: المقاومة وقفت لهم بالمرصاد

يسرنا أن نقدم لكم تفاصيل الخبر مصطفى بكري يفضح كذب إسرائيل حول نجاح الهجوم البري على غزة: المقاومة وقفت لهم بالمرصاد، ويمكنكم الاطلاع على التفاصيل فيما يلي.

قال النائب مصطفى بكري، عضو مجلس النواب، إن إسرائيل حاولت بكل ما تملك من طائرات وقوات برية وبحرية أن تقتحم غزة، حيث حاولت الدخول من بيت حانون ومن شرق البريج لكنها فوجئت بانتظار المقاتلين لها.

وأكد عضو مجلس النواب، في مقطع فيديو نشره على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، أن القوات الإسرائيلية وقعت في كمين كبير دفعت خلاله الكثير من القتلى والمصابين، مؤكدًا أن العدو لم يقدر على اختراق الثوابت والحدود، مما دفعهم إلى التراجع والهروب بسبب الضربات التي وجهتها لهم المقاومة الفلسطينية.

بكري: ارتباك في المشهد الإسرائيلي وتردد في القرارات

وكشف بكري، تفاصيل الليلة الماضية وما حدث داخل قطاع غزة، قائلًا: «قوات الجيش الإسرائيلي قامت بقطع كل الاتصالات عن غزة، وتحولت غزة إلى ظلام دامس، لا كهرباء لا اتصالات لا دواء لا أكل ولا غذاء، وأن هذه سياسة اتبعتها إسرائيل بقوة منذ السابع من أكتوبر الجاري، مع بداية هجمة طوفان الأقصى».

وتابع عضو مجلس النواب، أن هذا الحصار لم يأت بأي جديد، وأن الشعب الفلسطيني يظل في أرضه مدافعًا عنها بكل قوة وشراسة، مكبدًا العدو خسائر عديدة ومتعددة، مشيرًا إلى أن الجيش الإسرائيلي ظن بالأمس أنه قادر على تنفيذ خطة الغزو البري لقطاع غزة، حتى خرجت الحكومة الإسرائيلية تؤكد بدء الغزو البري لغزة، لكن عندما واجهت المقاومة الجيش الإسرائيلي تراجعت، وقالت إن هذا ليس هو الغزو البري وبدا الارتباك في المشهد الإسرائيلي.

وأوضح بكري، أن إسرائيل تعاني من تردد في القرارات وعدم القدرة على تجاوز الخطوط الحمراء التي وضعتها المقاومة، موضحًا أن إسرائيل تدرك أن ما يخبأه القدر أكبر بكثير مما تتصور، وأن دخول جيش الاحتلال إلى داخل غزة يعني دخولهم إلى «المصيدة»، لافتًا إلى أن قلوب كل العرب والمسلمين والأحرار في العالم بالأمس كانت مع غزة لحظة بلحظة، وأن الجميع يدرك أن هذ النيران التي حولت شوارع غزة إلى جهنم لن تنل من قوة ولا ثبات الشعب الفلسطيني.

المقاومة الفلسطينية

فشل العملية البرية في قطاع غزة

وتحدث بكري، عن فشل عملية الغزو البري لقطاع غزة، قائلًا: «مضت إسرائيل محاولة الاختراق في كل الاتجاهات ولم تستطع إنزال قواتها البحرية ولم تنجح في دخول قواتها البرية، وبقي شيئًا واحدًا هي لغة الجبناء الضرب من الطائرات بالقذائف والصواريخ والقنابل»، واصفًا إياها بـ الحرب «البربرية الهمجية»، مؤكدًا أن هذه الحرب قد فاقت ما يقولون أن النازي قد فعله، والعالم لم يتحرك سوى قرار يتيم من الأمم المتحدة صدر بأغلبية 120 عضوًا واعتراض 14 عضوًا هي مجموع الدول الأوروبية وامتناع عدد آخر عن التصويت.

وأشار بكري، إلى أن قرار الأمم المتحدة أكد وجود تحول في الرأي العام لصالح فلسطين و القضية الفلسطينية، مشيرًا إلى أن كل هذه المعطيات تؤكد بالفعل أن الشعب الفلسطيني سينتصر، وأنه رغم الموت والألم والدمار والدموع لكن هتاف طفل فلسطيني تحت الركام بأن بلاده ستحيا وأنه لا يهاب الموت، ربما يكون قد فقد أمه وأبوه والكثير من عائلته، لكن صمود الشعب الفلسطيني وعلمه أن الأزمات التي يمر بها ستعيد صنع المستقبل لصالح فلسطين وليس لصالح أحد آخر.

نحن نقدم لكم تفاصيل مصطفى بكري يفضح كذب إسرائيل حول نجاح الهجوم البري على غزة: المقاومة وقفت لهم بالمرصاد، على أمل توفير جميع المعلومات والتفاصيل اللازمة حول هذا الموضوع.

يرجى الانتباه إلى أن هذا الخبر تم كتابته من قبل الاسبوع وأننا نقوم بنقله كما هو من المصدر المذكور، ولا يعبر عن وجهة نظر موقع ايوا مصر. ونود أن نؤكد أننا غير مسؤولين عن محتوى الخبر، وأن المسؤولية تقع على المصدر المذكور سابقًا.

زر الذهاب إلى الأعلى