وكيل مجلس الشيوخ ردا على الوثائق المسربة: تهجير الفلسطينيين إلى سيناء «طرح فاسد»

وكيل مجلس الشيوخ ردا على الوثائق المسربة: تهجير الفلسطينيين إلى سيناء «طرح فاسد»

يسرنا أن نقدم لكم تفاصيل الخبر وكيل مجلس الشيوخ ردا على الوثائق المسربة: تهجير الفلسطينيين إلى سيناء «طرح فاسد»، ويمكنكم الاطلاع على التفاصيل فيما يلي.

وصفت النائبة فيبي فوزي وكيل مجلس الشيوخ دعوة إسرائيل والتي تروج لها بعض وسائل الإعلام الغربية لتهجير الفلسطينيين وتوطينهم في سيناء والأردن، بأنها “طرح فاسد” ومحاولة لتصفية القضية الفلسطينية على حساب دول أخرى، مشددة على أن مصر، قيادة وحكومة وشعبا، ترفض هذا الطرح بصورة قاطعة.

وأضافت النائبة فيبي فوزي، أن هذا الطرح الفاسد ليس إلا أحد أشكال ومحاولات تصفية القضية، عبر ضرب الهوية الفلسطينية ومصادرة الأرض وإعادة إنتاج للنكبة، مشيرة إلى أن المصريين وقفوا كعادتهم دائما خلف القيادة السياسية معضدين ومساندين لها في موقف تاريخي ليس غريبا على الشعب المصري، وهو ما أعطى صانع القرار زخما كبيرا في مواجهة قوى تظن أن بإمكانها تنفيذ مخططات استعمارية وتحقيق سيطرة دائمة على مقدرات وثروات دولها.

وأشارت إلى أن الرئيس السيسي أكد في عدة مناسبات، وعبر العديد من التحركات والجهود المكثفة، أنه قد آن الأوان لتنفيذ مقررات الأمم المتحدة ومجلس الأمن والاستناد إلى القواعد الدولية الراسخة لحل القضية الفلسطينية، والتي تعتبر أحد أخطر مصادر تهديد السلم في المنطقة والسبب غير المباشر في تأجيج العديد من دعاوى الإرهاب والعنف.

وثمّنت وكيل مجلس الشيوخ حجم الدعم المصري للأشقاء في قطاع غزة، واستقبال الجرحى والمصابين لعلاجهم في المستشفيات المصرية، إلى جانب تسخيرها كل إمكاناتها السياسية والدبلوماسية وعلاقاتها الدولية لخدمة القضية وإبقائها حية على كافة المستويات.

كما نوهت بالدور الذي لعبه الإعلام المصري والمثقفون المصريون والصحفيون ورجال الفكر وغيرهم من كافة فئات الشعب المصري، في الأزمة الراهنة لمساندة القضية وإبراز أبعادها التاريخية أمام الرأي العام العالمي، وهو ما بدأنا نرى ثماره في التظاهرات الحاشدة في أكثر من عاصمة أوروبية لتأييد حق الشعب الفلسطيني واستنكار العدوان الإسرائيلي.

نحن نقدم لكم تفاصيل وكيل مجلس الشيوخ ردا على الوثائق المسربة: تهجير الفلسطينيين إلى سيناء «طرح فاسد»، على أمل توفير جميع المعلومات والتفاصيل اللازمة حول هذا الموضوع.

يرجى الانتباه إلى أن هذا الخبر تم كتابته من قبل الاسبوع وأننا نقوم بنقله كما هو من المصدر المذكور، ولا يعبر عن وجهة نظر موقع ايوا مصر. ونود أن نؤكد أننا غير مسؤولين عن محتوى الخبر، وأن المسؤولية تقع على المصدر المذكور سابقًا.

زر الذهاب إلى الأعلى