خبير قانوني عن وثائق تهجير الفلسطينيين: هدم لمعاهدة السلام وينذر بعواقب وخيمة على المنطقة

خبير قانوني عن وثائق تهجير الفلسطينيين: هدم لمعاهدة السلام وينذر بعواقب وخيمة على المنطقة

يسرنا أن نقدم لكم تفاصيل الخبر خبير قانوني عن وثائق تهجير الفلسطينيين: هدم لمعاهدة السلام وينذر بعواقب وخيمة على المنطقة، ويمكنكم الاطلاع على التفاصيل فيما يلي.

نشرت شبكة «بي بي سي» العربية، وثائق سرية تكشف عن خطة إسرائيل لترحيل آلاف الفلسطينيين من غزة إلى العريش في سيناء منذ عام 1971، وذلك بعد إعلان قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي بشأن رفض فكرة تهجير الفلسطينيين إلى أراضي سيناء.

هدم معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل

أكد المستشار أحمد مهران، مدير مركز القاهرة للدراسات السياسية والقانونية، لـ «ايوا مصر» أن محاولات قوات الاحتلال الإسرائيلي فرض فكرة تهجير الفلسطينيين لسيناء مرفوضة بكافة الأشكال، وهو يعتبر بمثابة هدم ونقض لمعاهدة السلام بين مصر وإسرائيل، محذرًا من عواقبها المفجعة.

وكشف مهران أن من أهم بنود معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل هو تسليم سيناء، للمصريين باعتبارها جزءا لا يتجزأ من الحدود الإقليمية للدولة المصرية، موضحًا أن محاولات إسرائيل الفاشلة للتفاوض على أرض سيناء واستغلالها لتكون ملجأ للفلسطينيين، يعتبر بمثابة فرض إسرائيل سيطرتها وحمايتها العسكرية على أرض سيناء مرة أخرى، وهذا لن يتم السماح به إطلاقًا.

وتابع أنه «ينتج عن تواجد الفلسطينيين على أراضي سيناء المصرية، وجود منازعات ومناوشات ومعارك بين مصر وإسرائيل، ومصر لن تسمح بدخول سيناء في معادلة الحرب».

دعم الغرب لإسرائيل

وصرح المستشار أحمد مهران لـ «ايوا مصر» أنه يوجد دعم قوي من دول الغرب للاحتلال الإسرائيلي وامدادها بالمعدات اللازمة والجنود لتسوية القضية الفلسطينية، وأن محاولات إجبار مصر على استقبال الفلسطينيين على أراض مصرية، سينتج عنه قيام حرب عالمية ثالثة في مصر.

مصر هي الملجأ الأساسي لكل العرب

وقال المستشار أحمد مهران، إن هدف إسرائيل هو إجبار مصر على مساندة الفلسطينيين على حساب الأمن القومي المصري، لكن هذا مستحيل.

الحرب العالمية الثالثة

وأضاف أن الوضع مختلف مع الفلسطينيين، لأن قوات الاحتلال الإسرائيلي تمارس صورة من صور الضغط على مصر بشكل غير مباشر، وسينتج عن ذلك صدام مع مصر، لأنها تمد يد العون للشعب الفلسطيني، «دخلوهم أرضكم وأنقذوهم من الهجوم العسكري الغاشم الإسرائيلي».

ويحذر المستشار احمد مهران، من أن فكرة تهجير الفلسطينيين إلى سيناء، وهو مخطط إسرائيل شيطاني، أن هذا المخطط سيخلق أزمة جديدة في العلاقات العسكرية والدبلوماسية مع مصر، حيث يعتبر ذلك بمثابة إنذار مؤشر وواضح لبدء الحرب العالمية الثالثة في مصر.

نحن نقدم لكم تفاصيل خبير قانوني عن وثائق تهجير الفلسطينيين: هدم لمعاهدة السلام وينذر بعواقب وخيمة على المنطقة، على أمل توفير جميع المعلومات والتفاصيل اللازمة حول هذا الموضوع.

يرجى الانتباه إلى أن هذا الخبر تم كتابته من قبل الاسبوع وأننا نقوم بنقله كما هو من المصدر المذكور، ولا يعبر عن وجهة نظر موقع ايوا مصر. ونود أن نؤكد أننا غير مسؤولين عن محتوى الخبر، وأن المسؤولية تقع على المصدر المذكور سابقًا.

زر الذهاب إلى الأعلى