مصر

المستشار محمد نيل: مصر بقيادتها السياسية وشعبها تقف ضد مخطط الاحتلال الإسرائيلي للتوطين

المستشار محمد نيل: مصر بقيادتها السياسية وشعبها تقف ضد مخطط الاحتلال الإسرائيلي للتوطين

يسرنا أن نقدم لكم تفاصيل الخبر المستشار محمد نيل: مصر بقيادتها السياسية وشعبها تقف ضد مخطط الاحتلال الإسرائيلي للتوطين، ويمكنكم الاطلاع على التفاصيل فيما يلي.

تهجير الفلسطنيين إلى سيناء.. قال المستشار محمد نيل، القيادي بحزب الوفد، في تصريحات خاصة لـ «ايوا مصر»، إن مصر رافضة فكرة التهجير للشعب الفلسطيني على الأراضي المصرية، أو تسوية القضية الفلسطينية على حساب مصر، مستنكرًا مطالبات قوات الاحتلال الإسرائيلي للشعب الفلسطيني بترك أرضهم وتهجيرها، «دي أرضهم ووطنهم.. ازاي هنسمح بتهجير شخص من وطنه لصالح الكيان المحتل.. ».

كانت شبكة «بي بي سي» العربية، نشرت وثائق تكشف عن خطة إسرائيل السرية لترحيل آلاف الفلسطينيين من غزة إلى العريش في سيناء عام 1971، وتكرار مقترح إسرائيل مجددًا بشأن تهجير الفلسطينيين إلى سيناء.

تهجير الفلسطينيين إلى سيناء

وأوضح المستشار محمد نيل أن مخطط الاحتلال الإسرائيلي فشل، لأن مصر بقيادتها السياسية وقفت ضده، منوهًا أن هدف الغارات والقصف الإسرائيلي العنيف على الشعب الفلسطيني هو إجبارهم على الهروب من أرضهم، ومن المستحيل أن ينالوا أمنيتهم «الفلسطينييون متمسكون بأرضهم».

محاولات الضغط على مصر لقبول فكرة التهجير

وتمارس قوات الاحتلال الإسرائيلي بطريقة غير مباشرة الضغط على مصر لقبول تهجير الفلسطينيين إلى أراضي سيناء المصرية، وإلا سيفرضون عليها شروطا تعجيزية في بعض الأمور، مثل التلوي بورقة الصندوق النقد الدولي، لكن مصر لن تقبل بفكرة تهجير الفلسطينيين لسيناء.

وأشار محمد نيل إلى أنه إذا تم تهجير الفلسطينيين لسيناء، فسينتج عنه أن المقاومة الفلسطينية ستطلق صواريخ من أرض سيناء ولن يتم السيطرة عليهم، وبالتالي يتم إلغاء وهدم معاهدة السلام، ومصر ستخوض حربا مباشرة مع إسرائيل.

المستشار محمد نيل

هدف إسرائيل هو إخضاع مصر لحرب إقليمية

وتهدف إسرائيل ومعظم دول الغرب إلى إخضاع مصر في حرب إقليمية لإنهاك قوة جيشها بعد تطوره الملحوظ.

ونوه المستشار محمد نيل قائلا: «دول الجوار كلها مشتعلة وبيحاولوا جر مصر للحرب.. لكن لن تفلح مخططاتهم.. فبدأوا بالمحاولة مجددًا من خلال الضغط بالقضية الفلسطينية، لذلك القيادة السياسية تتعامل بحكمة حتى لا تضطر مصر لخوض حروب، تتدهور من خلالها اقتصادنا وتطورنا مرة أخرى».

وصرح المستشار محمد نيل أن الحرب هي أخر خيار للدولة، مؤكدًا أن «مصر لم تعتد على أحد.. ده جيش بيدافع عن أرضه.. ».

إسرائيل ليست لها حق الدفاع عن نفسها وفقًا للقانون الدولي

ووفق قواعد القانون الدولي، كما يقول المستشار محمد نيل، فليس لإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها كما تزعم، لأنها دولة محتلة ومغتصبة للأرض، وتجاوزت كل الحدود بقتلها للأطفال الأبرياء والنساء والمدنيين، وذلك وفقًا للقانون الدولي الذي منع الدولة المحتلة من حق الدفاع عن نفسها ضد أي هجوم.

نحن نقدم لكم تفاصيل المستشار محمد نيل: مصر بقيادتها السياسية وشعبها تقف ضد مخطط الاحتلال الإسرائيلي للتوطين، على أمل توفير جميع المعلومات والتفاصيل اللازمة حول هذا الموضوع.

يرجى الانتباه إلى أن هذا الخبر تم كتابته من قبل الاسبوع وأننا نقوم بنقله كما هو من المصدر المذكور، ولا يعبر عن وجهة نظر موقع ايوا مصر. ونود أن نؤكد أننا غير مسؤولين عن محتوى الخبر، وأن المسؤولية تقع على المصدر المذكور سابقًا.

زر الذهاب إلى الأعلى