مصر

المتحف المصري يحتفل بمرور 101 عام على اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون.. غدا

المتحف المصري يحتفل بمرور 101 عام على اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون.. غدا

يسرنا أن نقدم لكم تفاصيل الخبر المتحف المصري يحتفل بمرور 101 عام على اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون.. غدا، ويمكنكم الاطلاع على التفاصيل فيما يلي.

مر 101 عام على اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون بوادي الملوك بالأقصر، لذا يحتفل المتحف المصري بالتحرير، غدًا السبت 4 نوفمبر 2023 بمرور 101 على الاكتشاف ويفتح ذراعية للزوار.

وصرحت إدارة المتحف المصري بالتحرير، في بيان، إنه في الرابع من نوفمبر عام 1922ميلاديا، اكتشف الآثاري البريطاني السير « هيوارد » اكتشافا مذهلا في تاريخ علم الآثار والمصريات، وهو اكتشاف مقبرة الملك الصغير توت عنخ آمون بعد ما يقرب من 10 سنوات من الحفر المسمر والعمل الدؤوب، وفي عامنا هذا نحتفل بمرور 101 عام على هذا الاكتشاف العظيم.

وأشارت إدارة المتحف المصري، إلى أنه تم العثور على 4 حجرات محفورة في الصخر مخبأة تحت صخور وادي الملوك، وبها ما يقرب عن 5000 قطعة أثرية رائعة، والتي كانت شاهدة على حياة وموت هذا الحاكم الرائع.

الملك توت عنخ آمون

توت عنخ آمون هو أحد فراعنة الأسرة المصرية الثامنة عشر في تاريخ مصر القديم، وكان فرعون مصر من 1334 ق.م إلى 1325 ق.م وهو من أشهر الفراعنة من الناحية التاريخية ومن أبرزها هو اكتشاف مقبرته وكنوزه بالكامل دون أي تلف، واللغز الذي أحاط بظروف وفاته إذ اعتبر الكثير وفاة فرعون في سن مبكرة جدا أمرا غير طبيعي وخاصة بعد وجود آثار لكسور في عظمي الفخذ والجمجمة، كل هذه الأحداث الغامضة، والاستعمال الكثيف لأسطورة لعنة الفراعنة المرتبطة بمقبرة توت عنخ أمون التي استخدمت في الأفلام جعلت من توت عنخ آمون أشهر الفراعنة لألغاز وأسئلة لا تزال بلا جواب، وتميز عصره بالبناء والتعمير حيث أقام العديد من المعابد والمنشآت، وتوفي توت عنخ أمون صغير السن ودفن في مقبرته -مقبرة 62 – في وادي الملوك بالأقصر.

تولى الحكم صغيرا

كان توت عنخ أمون بعمر التاسعة عندما أصبح فرعون مصر واسمه باللغة المصرية القديمة تعني «الصورة الحية للإله آمون»، كبير الآلهة المصرية القديمة. عاش توت عنخ آمون في فترة انتقالية في تاريخ مصر القديمة حيث أتى بعد إخناتون الذي حاول توحيد آلهة مصر القديمة في شكل الإله الواحد الأحد.وتم في عهده العودة إلى عبادة آلهة مصر القديمة المتعددة. تم اكتشاف قبره عام 1922 في وادي الملوك من قبل عالم الآثار البريطاني هوارد كارتر. وأحدث هذا الاكتشاف ضجة إعلامية واسعة النطاق في العالم.

معلومات عن مقبرة توت عنخ آمون

تحمل مقبرة توت عنخ آمون رقم 62 من حيث الترتيب في مقابر وادي الملوك بالأقصر، والمقبرة كانت تحتوي على 3500 قطعة أثرية رغم حجمها الصغير، وهذه القطع تعكس نمط الحياة في القصر الملكي وكانت أبرز القطع الأثرية المُكتشفة في المقبرة قديمًا عربات ومعدات حربية كانت تجرها الخيول و يحتوى تابوت توت عنخ آمون على نقوش رائعة تحكي قصة رحيله إلى عالم الأموات وتصور المناظر في المقبرة منظر الجنازة أو توت عنخ آمون بصحبة العديد من المعبودات.

نحن نقدم لكم تفاصيل المتحف المصري يحتفل بمرور 101 عام على اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون.. غدا، على أمل توفير جميع المعلومات والتفاصيل اللازمة حول هذا الموضوع.

يرجى الانتباه إلى أن هذا الخبر تم كتابته من قبل الاسبوع وأننا نقوم بنقله كما هو من المصدر المذكور، ولا يعبر عن وجهة نظر موقع ايوا مصر. ونود أن نؤكد أننا غير مسؤولين عن محتوى الخبر، وأن المسؤولية تقع على المصدر المذكور سابقًا.

زر الذهاب إلى الأعلى