مصر

سفارة فلسطين بالقاهرة: لجنة لمتابعة دخول الجرحى بإشراف الجهات المصرية

سفارة فلسطين بالقاهرة: لجنة لمتابعة دخول الجرحى بإشراف الجهات المصرية

يسرنا أن نقدم لكم تفاصيل الخبر سفارة فلسطين بالقاهرة: لجنة لمتابعة دخول الجرحى بإشراف الجهات المصرية، ويمكنكم الاطلاع على التفاصيل فيما يلي.

قالت سفارة دولة فلسطين في القاهرة، إنها أوفدت في وقت سابق لجنة إلى العريش ومعبر رفح لمتابعة شؤون دخول والجرحى والمصابين والمرضى جراء حرب الإبادة الجماعية الإسرائيلية الممنهجة على الشعب الفلسطيني، وفق ما نقلت وكالة “وفا”.

وأوضحت السفارة في بيان لها اليوم الجمعة، أن مهام اللجنة هى تسهيل استقبال الجرحى والمصابين عبر التنسيق المباشر مع كل الجهات المعنية المختصة، وإتمام إجراءات الدخول من قطاع غزة إلى مصر، وسرعة إدخالهم للمستشفيات المصرية لتلقي العلاج اللازم، وذلك برعاية شاملة من وزارة الصحة والقيادة المصرية.

وأوضح البيان، أن مسؤولا من قسم الشؤون القنصلية وشؤون الرعايا بالسفارة متواجد في معبر رفح البري خلال الفترة الحالية لتسوية الشؤون القنصلية للمواطنين الفلسطينيين القادمين من قطاع غزة، والواردة أسماؤهم في كشوفات الإجلاء المقدمة من السفارات الأجنبية المعتمدة بجمهورية مصر العربية من مزدوجي الجنسية حملة البطاقات الشخصية أو جوازات السفر المنتهية، لتسهيل دخولهم إلى مصر عبر إصدار إثبات شخصية معتمد من السفارة وجهات الاختصاص المصرية .

وأشار إلى أنه بإمكان المواطنين المنتهية صلاحية جوازات سفرهم والذين وصلوا إلى مصر، التوجه إلى السفارة بالقاهرة لمباشرة تقديم طلبات تجديد جوازات السفر، وفقًا للآلية المعمول بها مع وزارة داخلية دولة فلسطين برام الله.

في سياق منفصل، أعلنت السفارة عن وفاة المواطن سليمان عطوة عويض أبو سنيمة (76 عاما) أمس الخميس، حيث كان يتلقى العلاج في المستشفيات المصرية بعد وصوله عبر معبر رفح البري، وطالبت بضرورة تواصل أهل الفقيد وذويه مع السفارة، من أجل إتمام الإجراءات المتعلقة بدفنه.

 

نحن نقدم لكم تفاصيل سفارة فلسطين بالقاهرة: لجنة لمتابعة دخول الجرحى بإشراف الجهات المصرية، على أمل توفير جميع المعلومات والتفاصيل اللازمة حول هذا الموضوع.

يرجى الانتباه إلى أن هذا الخبر تم كتابته من قبل اليوم السابع وأننا نقوم بنقله كما هو من المصدر المذكور، ولا يعبر عن وجهة نظر موقع ايوا مصر. ونود أن نؤكد أننا غير مسؤولين عن محتوى الخبر، وأن المسؤولية تقع على المصدر المذكور سابقًا.

زر الذهاب إلى الأعلى