مفتي الجمهورية يدين بشدة اقتحام قوات الإحتلال الهمجية لمستشفى الشفاء بقطاع غزة

مفتي الجمهورية يدين بشدة اقتحام قوات الإحتلال الهمجية لمستشفى الشفاء بقطاع غزة

يسرنا أن نقدم لكم تفاصيل الخبر مفتي الجمهورية يدين بشدة اقتحام قوات الإحتلال الهمجية لمستشفى الشفاء بقطاع غزة، ويمكنكم الاطلاع على التفاصيل فيما يلي.

أدان الأستاذ الدكتور شوقي علام -مفتي الجمهورية رئيس الأمانة العامة لدُور وهيئات الإفتاء في العالم- بأشد العبارات اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي لمستشفى الشفاء بقطاع غزة والهجمات الغاشمة والهمجية المتكررة ضد المستشفيات والمدارس ودُور العبادة والأطفال والنساء والمدنيين بقطاع غزة، ما أدى إلى سقوط المئات من الشهداء والأطفال والرضع والنساء.

وأكَّد مفتي الجمهورية في بيانه، اليوم الأربعاء، أنَّ الكيان الإسرائيلي يتعطَّش لمزيد من سفك دماء الأطفال والنساء والشيوخ والأبرياء على مرأى ومسمع من العالم أجمع.

واستنكر المفتي ما يقوم به الكيان الإسرائيلي المحتل من تكثيف الهجمات والاعتداءات الوحشية الغاشمة وتكثيف الهجمات على أبناء الشعب الفلسطيني وما يسفر عنه من سقوط مئات الضحايا الأبرياء من المواطنين الفلسطينيين ما بين قتيل وجريح، واصفًا هذه الاعتداءات الوحشية بأنها “جرائم حرب مكتملة الأركان”.

وقال مفتي الجمهورية: “إن هذه الجرائم والاعتداءات الغاشمة تضاف إلى سلسلة الجرائم الإسرائيلية تجاه الشعب الفلسطيني الذي يطالب بحقوقه المشروعة، في الوقت الذي تضرب فيه قوات الاحتلال بالقوانين الدولية والمبادئ الإنسانية عُرض الحائط، وسط صمت تام من المجتمع الدولي”، مشيرًا إلى أن هذه الاعتداءات الغاشمة والمتجردة من كافة المشاعر الإنسانية وصمة عار على جبين الإنسانية.

ودعا مفتي الجمهورية جميع عقلاء العالم والمجتمع الدولي بمنظماته وهيئاته المعتبرة، أن يتدخلوا بشكل فوري وحازم لوقف الاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين والمنشآت المدنية، ووضع حد للعقاب الجماعي الذي يمارسه الكيان الإسرائيلي المحتل تجاه أبناء الشعب الفلسطيني المناضل نتيجة مطالبته بحقوقه المشروعة.

نحن نقدم لكم تفاصيل مفتي الجمهورية يدين بشدة اقتحام قوات الإحتلال الهمجية لمستشفى الشفاء بقطاع غزة، على أمل توفير جميع المعلومات والتفاصيل اللازمة حول هذا الموضوع.

يرجى الانتباه إلى أن هذا الخبر تم كتابته من قبل الاسبوع وأننا نقوم بنقله كما هو من المصدر المذكور، ولا يعبر عن وجهة نظر موقع ايوا مصر. ونود أن نؤكد أننا غير مسؤولين عن محتوى الخبر، وأن المسؤولية تقع على المصدر المذكور سابقًا.

زر الذهاب إلى الأعلى