مصر

وزير الصحة بتركيا: التعاون المصرى التركى تجاه غزة مثال يحتذى به.. فيديو

وزير الصحة بتركيا: التعاون المصرى التركى تجاه غزة مثال يحتذى به.. فيديو

يسرنا أن نقدم لكم تفاصيل الخبر وزير الصحة بتركيا: التعاون المصرى التركى تجاه غزة مثال يحتذى به.. فيديو، ويمكنكم الاطلاع على التفاصيل فيما يلي.

أعرب  الدكتور فخر الدين قوجة، وزير الصحة التركي عن سعادته بزيارته لمصر فى أول زيارة له، خلال زيارته اليوم الأربعاء، لمستشفى معهد ناصر لزيارة المصابين الفلسطينيين، مثمنًا العمل البناء الذى لمسه من الحكومة المصرية، موضحًا أن تركيا تشعر بالمسئولية تجاه الأزمة التي يواجهها الفلسطينيون، قائلاً إن “العلاقات المصرية التركية خلال هذه الأزمة مثالاً رائعًا يحتذى به في التعاون بين الدول”.

كما توجه وزير الصحة التركي بالشكر للدولة المصرية وللدكتور خالد عبد الغفار لتعاونه المستمر والدائم منذ بداية الأزمة، مثمنًا جهود الجانب المصرى فى وصول أول سفينة تركية محملة بالمساعدات الطبية بميناء العريش.

ونوه وزير الصحة التركي، إلى أن بلاده أرسلت 10 طائرات وسفينة تحتوى على 8 مستشفيات ميدانية وغرفة عمليات مجهزة، و20 سيارة إسعاف وحضانات ومولدات كهرباء وكذلك مستلزمات طبية وإغاثية ومعيشية سيتم تقديمها لأهالي قطاع غزة من خلال مصر، بإجمالي 666 طنًا.

الدكتور خالد عبد الغفار وزير الصحة والسكان ونظيره التركي فخر الدين قوجة
الدكتور خالد عبد الغفار وزير الصحة والسكان ونظيره التركي فخر الدين قوجة

 

الدكتور خالد عبدالغفار
الدكتور خالد عبدالغفار

 

المؤتمر الصحفى
المؤتمر الصحفى

 

جانب من الحضور
جانب من الحضور

 

كلمة التركى الدكتور فخر الدين قوجة وزير الصحة التركى
كلمة التركى الدكتور فخر الدين قوجة وزير الصحة التركى

 

مؤتمر صحفى بين وزير الصحة ونظيره التركى
مؤتمر صحفى بين وزير الصحة ونظيره التركى

 

وزير الصحة التركى التركى فخر الدين قوجة
وزير الصحة التركى التركى فخر الدين قوجة

 

وزير الصحة ونظيره التركى
وزير الصحة ونظيره التركى

 

نحن نقدم لكم تفاصيل وزير الصحة بتركيا: التعاون المصرى التركى تجاه غزة مثال يحتذى به.. فيديو، على أمل توفير جميع المعلومات والتفاصيل اللازمة حول هذا الموضوع.

يرجى الانتباه إلى أن هذا الخبر تم كتابته من قبل اليوم السابع وأننا نقوم بنقله كما هو من المصدر المذكور، ولا يعبر عن وجهة نظر موقع ايوا مصر. ونود أن نؤكد أننا غير مسؤولين عن محتوى الخبر، وأن المسؤولية تقع على المصدر المذكور سابقًا.

زر الذهاب إلى الأعلى