مصر

جمال العدل: عدة أفلام تدعم فلسطين والأعمال الدرامية أقوى في التأثير من الأوبريت ( فيديو)

جمال العدل: عدة أفلام تدعم فلسطين والأعمال الدرامية أقوى في التأثير من الأوبريت ( فيديو)

يسرنا أن نقدم لكم تفاصيل الخبر جمال العدل: عدة أفلام تدعم فلسطين والأعمال الدرامية أقوى في التأثير من الأوبريت ( فيديو)، ويمكنكم الاطلاع على التفاصيل فيما يلي.

كشف المنتج جمال العدل تفاصيل أعماله الفنية المقبلة، ورسالة أفلام العدل جروب حول القضية الفلسطينية.

وأضاف المنتج جمال العدل خلال لقائه مع الإعلامية شيرين سليمان، ببرنامج «سبوت لايت» المذاع على قناة صدى البلد، أن هناك عدة أفلام عن دعم فلسطين ومنها أصحاب ولا بيزنس، وهمام في أمستردام وصعيدي في الجامعة الأمريكية، مشيرا إلى أن الأعمال الدرامية أشد وأقوى في التأثير من الأوبريت الغنائي بشأن القضية.

وبشأن أعمال رمضان 2024، أكد جمال العدل أنه يعمل على تقديم مسلسل 15 حلقة عن رواية عتبات البهجة بطولة النجم الكبير يحيى الفخراني وإخراج مجدي أبو عميرة، وسيكون مسلسل مختلف عن الأعمال السابقة.

وبشأن ترشحه لانتخابات نادي الزمالك، قال المنتج جمال العدل إنه لم يكن لديهم كعائلة العدل قناعة بالترشح لانتخابات النادي، معلقا: في عهد مجلس مرتضى منصور تقدمنا بمقترح حساب صندوق الزمالك مع أحد رجال الأعمال وعمرو الجنايني، وحصد الصندوق مبالغ كبيرة للنادي.

وتابع: نادي الزمالك محتاج تفرغ تام، ومدحت العدل كان يتمنى لكن لن يستطيع التفرغ والقدرة على العمل في مجلس إدارة الزمالك، معلنا أنه دعم قائمة الكابتن حسن لبيب رئيس النادي الحالي، والفترة المقبلة ستشهد مؤسسية للنادي غير الفترة السابقة.

واستكمل: مشكلة محمود كهربا لا علاقة لها بالنادي الأهلي، وإدارة الزمالك لن تتنازل عن القضية لأنه حق الجمهور، والفترة المقبلة ستشهد طفرة وعودة للفريق كما كان والتتويج على منصات البطولات.

وعلق قائلا: بحب اتفرج على الماتشات لوحدي ومراتي وبناتي زملكاوية وعائلة العدل كلها مشجعة للزمالك، ولما بتقابل مع أصحابي اللي بتشجع الأهلي بننسى الماتش خالص بعيدا عن التحفيل والمشاحنات.

نحن نقدم لكم تفاصيل جمال العدل: عدة أفلام تدعم فلسطين والأعمال الدرامية أقوى في التأثير من الأوبريت ( فيديو)، على أمل توفير جميع المعلومات والتفاصيل اللازمة حول هذا الموضوع.

يرجى الانتباه إلى أن هذا الخبر تم كتابته من قبل الاسبوع وأننا نقوم بنقله كما هو من المصدر المذكور، ولا يعبر عن وجهة نظر موقع ايوا مصر. ونود أن نؤكد أننا غير مسؤولين عن محتوى الخبر، وأن المسؤولية تقع على المصدر المذكور سابقًا.

زر الذهاب إلى الأعلى