وزير الاتصالات عن كفاءة الإنترنت: مصر الأولى إفريقيًا وصرفنا 2.5 مليار دولار

دكتور. استعرض عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، استراتيجية مصر الرقمية بأهدافها ومحاورها المختلفة، مشيراً إلى أن هناك ثلاثة أهداف لهذه الاستراتيجية، منها تقديم خدمات حكومية سهلة، ودعم الشباب ليكونوا قادرين على المنافسة في السوق المحلي والعالمي، كما وكذلك تعزيز ريادة الأعمال والابتكار.

وأضاف وزير الاتصالات، بمناسبة افتتاح الرئيس السيسي مركز الدولة للبيانات والحوسبة السحابية، أن الوزارة بدأت في تطوير عناصر البنية التحتية الرقمية من خلال زيادة كفاءة الإنترنت منذ عام 2018، بإنفاق رأسمالي قدره 2.5 دولار أمريكي. وزادت مليار دولار، ونجحنا في مضاعفة سرعة الإنترنت الثابت أحد عشر مرة، مما جعل مصر الأولى في أفريقيا في متوسط سرعة الإنترنت الثابت منذ عام 2022.

وأوضح طلعت أنه تم مضاعفة عدد أبراج الاتصالات وإتاحة الطيف الترددي للشركات التي تبلغ قيمتها أكثر من 2 مليار دولار، لافتا إلى أن مراكز البيانات العملاقة والحوسبة السحابية تعد مسألة ذات أهمية كبيرة لأنها بمثابة مراكز للاقتصاد تطبق أهمية كبيرة. مستوى تقني عالي بمعايير دولية عالية الكفاءة. أن تكون جاهزة لاستقبال عدد كبير من أجهزة الكمبيوتر وأجهزة تخزين البيانات والتطبيقات.

وتابع: “السحابات الحاسوبية هي مجموعة من أجهزة الكمبيوتر التي تقوم بتخزين وتخزين البيانات، والتي ترتبط ببعضها البعض وتتاح لعدد كبير من المؤسسات والمستخدمين في نفس الوقت، كاشفاً عن افتتاح ثلاثة مراكز بيانات ضخمة، وهي: “الرئيسي” و”التبادلي” و”الإستراتيجي”. وتترابط هذه المراكز على أعلى مستوى من الاتصال وتتميز بالتميز الفني على أعلى مستوى علمي.

زر الذهاب إلى الأعلى