«الزراعة» تنظم يوم حصاد لحقول القمح في الدقهلية

نظم جهاز تحسين الأراضي بوزارة الزراعة يوم حصاد ممتد لمحصول القمح وأحد الحقول التجريبية لمشروع ترشيد استهلاك المياه في الأنشطة الزراعية بمحافظة الدقهلية بحضور النائب هشام الحصري رئيس مجلس إدارة جهاز تحسين الأراضي بوزارة الزراعة. لجنة الزراعة والري بمجلس النواب، ود. السعيد حماد، رئيس هيئة تحسين الأراضي، المدير التنفيذي لمشروع ترشيد استخدام المياه في الأنشطة الزراعية، والمهندس أسعد منادي وكيل وزارة الزراعة بالدقهلية.

وذلك في إطار جهود الدولة لتعظيم استغلال وحدات الأراضي والمياه وزيادة الإنتاجية في نفس المساحة وبمياه أقل، وتنفيذاً لتعليمات السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، توسيع المجالات التجريبية حتى تكون قدوة واقعية للمزارعين تساهم في زيادة الإنتاجية.

دكتور. وأوضح السعيد حماد أنه نظرا لمحدودية الموارد المائية والنمو السكاني السريع والتغيرات المناخية الشديدة، وتماشيا مع خطة 2030 لترشيد استهلاك المياه، نفذت وزارة الزراعة مشروع ترشيد استهلاك المياه. الهدف هو زيادة كفاءة استخدام وحدات الأراضي والمياه من خلال الأنشطة والممارسات المطبقة في المشروع (التسوية بالليزر – الزراعة على المدرجات – نشر أصناف عالية الإنتاجية وقصيرة العمر وموفرة للمياه)، مع تهدف الشركة إلى تحقيق أعلى إنتاجية بأقل كمية من المياه وذلك بالتعاون مع إدارة الإرشاد الزراعي المركزي ومعهد بحوث المحاصيل الحقلية.

وذكر رئيس وكالة تحسين الأراضي أيضًا أن معدل الزيادة في إنتاجية المحاصيل قبل المشروع وبعده كان على مستوى البلاد، وحث المزارعين على تبني أساليب وممارسات المشروع. وتهدف سياسة المشروع أيضًا إلى زيادة كفاءة النظام الإرشادي وإعلام المزارعين في محافظات المشروع من خلال التدريب والندوات المتقدمة وأيام الحقل والحصاد.

إجمالي مساحة الحقول التوضيحية المنفذة على شكل تجمعات زراعية بمحافظات الجمهورية منذ بداية المشروع عام 2018 حتى 2023 بلغت اليوم إنتاجية 25.12 هكتار أردب للفدان بزيادة قدرها (5.22) ) أردب للفدان مقارنة بحقل المقارنة الذي بلغت إنتاجيته 19.9 مياه للفدان، ومتوسط توفر المياه 400 م3/فدان.

من جانبه، تحدث وكيل الوزارة بالدقهلية عن أهمية اتباع الممارسات الزراعية الموفرة للمياه وزيادة الإنتاجية، ودعا المزارعين إلى إيصال محاصيلهم إلى الولاية.

كما أشار النائب هشام الحصري إلى أهمية دور وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي في تطبيق الممارسات الزراعية الموفرة للمياه وزيادة إنتاجية المحاصيل، فضلا عن دعم المزارع بالتسوية بالليزر وتوفير بذور حية مختارة عالية الإنتاجية. وكذلك دعم الدولة في زيادة سعر تسليم محصول القمح إلى 2000 جنيه مقارنة بسعر 1600 جنيه العام الماضي.

دكتور. كما تحدث أنور عجيز رئيس الفريق العلمي للقمح بالدقهلية عن العديد من التوصيات الفنية، منها علامات نضج محصول القمح، والتوقيت الذي يجب حصاده فيه، والوقت الأمثل لحصاد محصول القمح حتى يكون هناك عدم فشل سنابل القمح وخسارة إنتاجية المحصول.

وفي نهاية الاحتفال تم تسليم شهادات تكريم لعدد كبير من مزارعي القمح المتميزين على المستوى الحكومي وعدد كبير من المهندسين الزراعيين على المستوى الحكومي من قبل جهاز تحسين الأراضي.

جدير بالذكر أن عدد الحقول التوسعية التي أقامتها الوزارة لمحصول القمح لهذا العام بلغ 18 ألف حقل على مستوى الجمهورية، بعضها بالتعاون بين وزارة الزراعة والجهات المعنية الأخرى.

زر الذهاب إلى الأعلى