رئيس هيئة الاعتماد والرقابة الصحية: توجيهات من الرئيس السيسي للاهتمام بصحة المواطن

دكتور. وأكد أحمد طه، رئيس الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية، أن التعاون مع الشركات الطبية العالمية يمثل خطوة مهمة في تحسين جودة الخدمات الصحية وتحسين البنية التحتية الصحية، فضلاً عن دورها في دعم الابتكار وتوفير التكنولوجيا الطبية الحديثة. وكذلك أستراليا – ومواصلة التدريب للموظفين الطبيين.

صرح رئيس الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية أن توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي ورؤية مصر 2030 تنص على ضرورة الاهتمام بصحة المواطن المصري وتوفير كافة الخدمات الصحية اللازمة له على أعلى مستوى ونظراً للإنجازات الملموسة التي حققتها الدولة محلياً خلال السنوات العشر الماضية، فقد ساعد مستوى الجودة العالمي على ترسيخ الثقة ومد جسور التعاون مع الشركات العالمية. وأضاف أن الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية مهتمة بالشراكات الهادفة إلى دعم الابتكار في القطاع الصحي من خلال البحث والتطوير وتطبيق التقنيات الحديثة.

وأشاد رئيس هيئة الاعتماد وتنظيم المهن الصحية بدور شركة أسترازينيكا في دعم المبادرات الوطنية ودعم جهود الدولة في القضاء على الأمراض، خاصة مبادرة رئيس الدولة للقضاء على التهاب الكبد الوبائي سي وسرطان الكبد، والتي تساهم في شفاء عدد كبير من الأمراض وقد ساهمت في ذلك. المرضى وخفض معدل الوفيات بسبب المرض، مما أدى إلى إعلان منظمة الصحة العالمية العالمية: حصلت مصر على الشهادة الذهبية كأول دولة خالية من التهاب الكبد الوبائي سي.

دكتور. من جانبه أكد حاتم الورداني أن شركة أسترازينيكا تهدف إلى تعزيز التعاون مع هيئة الاعتماد والرقابة الصحية من خلال التدريب على معايير الجودة للخدمات الصحية والتوعية بالمبادرات الصحية، مؤكداً أنه من المقرر تنفيذ عدد من المبادرات الأخرى خلال الفترة المقبلة. من الأنشطة المشتركة في خدمة نظام الرعاية الصحية الجديد.

وأشار إلى أن أسترازينيكا تثمن دور الهيئة المصرية للاعتماد في تطوير خدمات الرعاية الصحية بما يتوافق مع معايير الجودة العالمية، وأكد أهمية التعاون القائم بين أسترازينيكا والهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية في دعم سياسات الدولة نحو بيئة خضراء مستدامة واحدة من خلال الاعتماد العام للمعايير التي تميز منشآت الرعاية الصحية الخضراء، وهو ما يتماشى مع استراتيجية الاستدامة للشركة، والتي تهدف إلى تحسين جودة الرعاية الصحية للمرضى المصريين وحماية البيئة من مخلفات الرعاية الصحية من خلال مبادرات الرعاية الصحية الخضراء.

جاء ذلك ضمن فعاليات الاحتفال بمرور عامين على إطلاق مبادرة الكشف المبكر وعلاج سرطان الكبد التي انطلقت في مارس 2022، بحضور د. خالد عبد الغفار وزير الصحة والسكان، ود. عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، واللواء دكتور بهاء رئيس الهيئة المصرية للشراء الموحد، والسفير البريطاني بالمصرى جاريث بيلي، ود. عادل عدوي وزير الصحة الأسبق، وديفيد فريدريكسون نائب الرئيس التنفيذي لشركة أسترازينيكا الدولية ورئيس قطاع الأورام، بالإضافة إلى عدد من رؤساء الوزارات واللجان وممثلي أسترازينيكا.

زر الذهاب إلى الأعلى