وزيرة الهجرة: حريصون على تلبية كافة احتياجات المصريين في الخارج

استقبلت السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، عضو الجالية المصرية في بولندا، علام عبد العزيز، للاستماع إلى مقترحاته للجالية وعرض بعض التحديات التي تواجهها هناك.

وفي بداية اللقاء أكدت وزيرة الهجرة استعدادها للاستماع إلى كافة المقترحات المقدمة من جموع المصريين في الخارج والتي تهدف إلى خدمة الدولة المصرية في إطار رؤيتها الإستراتيجية 2030، وكذلك الاستماع إلى التحديات التي تنتظرها. وأكدت على حرصها على تلبية احتياجات جماهير المصريين في كافة دول العالم.

واستعرضت السفيرة سها جندي خلال اللقاء، الحوافز التي تقدمها وزارة الهجرة بالتعاون مع الوزارات المصرية ومؤسسات الدولة، لافتة إلى أن الوزارة ستطلق التطبيق قريباً للمصريين في الخارج.

وزير الهجرة

وأوضحت أنه سيكون أول تطبيق للمواطنين بالخارج على الهواتف الذكية، وسيكون بمثابة وسيلة وآلية جديدة لمساعدة المصريين بالخارج على التواصل مع بلدهم، مؤكدة اهتمام الدولة باحتياجاتهم ليكونوا منصة رئيسية لجميع الخدمات المقدمة. من قبل المؤسسات الحكومية للمصريين في الخارج، بما في ذلك الخدمات المصرفية، ووثائق الهوية، وكذلك عرض السلع والمنتجات التي يرغب المصريون في شرائها، بما في ذلك الأجهزة الخاصة بأبنائهم في مصر والمواد الثقافية، الذين سيوفرون المنصة لإرسالها إليك في منازلهم بلدان.

وأعربت السفيرة سهى جندي عن استعدادها للعمل بشكل دائم ومتواصل لتقديم المزيد من المزايا والحوافز للمصريين في الخارج في مختلف المجالات، باعتبارهم ركيزة أساسية في بناء الوطن وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وخلال اللقاء، وجه أحد أعضاء الجالية المصرية في بولندا الشكر للسفيرة سها جندي على جهودها الحثيثة لرعاية المصريين في الخارج، وعلى تواصلها الدائم والمباشر مع كافة الجاليات المصرية في دول العالم، واستماعها لهم، واستقبال اقتراحاتهم، والعمل على تذليل أي عقبات ومشاكل تواجههم.

وزير الهجرة

واستمعت وزيرة الهجرة، خلال اللقاء، إلى عدد من التحديات والمعوقات التي تواجهها الجالية المصرية في بولندا، ومن بينها المشكلات القانونية التي يواجهها المصريون المتزوجون من أوروبية، ومخالفتهم لقوانين الدولة، بالإضافة إلى الدعوة إلى وجود قانون خاص ببولندا. دليل عن قوانين الدول الأوروبية للمصريين الراغبين في الهجرة، كما دعا إلى إقامة معارض مصرية للترويج للحرف والمنتجات التقليدية، بالإضافة إلى تسهيلات لتنظيم زيارات من بولندا إلى مصر في جميع أنحاء دولة العام لتعظيم المعرفة البولندية عن الحضارة المصرية، وخاصة شباب الجيل الثاني والثالث المصريين.

وفي هذا الصدد أشارت السفيرة سها جندي إلى إمكانية التواصل مع سفارتنا لإرسال روابط تفسير القوانين المنظمة للعمل والأسرة في دول الإقامة وتجميعها لهم في أيقونة على التطبيق الإلكتروني الجديد الذي يقومون به – الإلمام بهم بشكل كافٍ، خاصة خلال المرحلة الأولى من تواجدهم في بلدان الإقامة، وعدم تحميلهم مشاكل مستقبلية.

وزير الهجرة

وأوضحت أن فكرة إقامة المعارض المصرية في الخارج تتطلب التنسيق مع الجهات المسئولة بشكل مباشر عن هذه الفعاليات في مصر، وأشادت باقتراح إقامة معرض مصري في بولندا حيث سيتم عرض الحرف اليدوية المصرية، على أن يتم ذلك بالتعاون. ويقوم الجانب البولندي بتنظيم المنظمة، مضيفًا أن منتجات التراث الثقافي ستكون متاحة على أية حال للمصريين هناك بالوسائل الإلكترونية. أما بالنسبة للعروض السياحية المقدمة للجانب البولندي، فقد وعدت السفارة برفع المقترح إلى وزارة السياحة للنظر فيه.

وزير الهجرة

وفي ختام اللقاء أكدت الوزيرة أن وزارة الهجرة تسعى دائما إلى احتضان كافة أبنائنا في الخارج وتقديم كافة التسهيلات لهم لتلبية رغباتهم واحتياجاتهم، مؤكدة أن الوزارة داعم مهم لجميع المصريين في الخارج، وتعمل على مع مختلف وزارات ومؤسسات الدولة لتنفيذ كل ما هو ممكن.

زر الذهاب إلى الأعلى