الشيوخ يبدأ مناقشة استيضاح سياسة الحكومة نحو تشجيع التوسع في مجال التصنيع الزراعي

افتتح المستشار عبد الوهاب عبد الرازق رئيس مجلس الشيوخ الجلسة العامة، وناقش المجلس اقتراح المناقشة العامة المقدم من النائب عبد السلام الجبالي رئيس لجنة الزراعة والذي يتعلق بتوضيح سياسة الحكومة في دعم التوسع في مجال التصنيع الزراعي.

وأوضح النائب عبد السلام الجبالي مقدم الطلب أن القطاع الزراعي يعد أحد القطاعات الرئيسية في البرنامج الوطني للإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية، إذ يلعب دورا مهما في تفعيل أبعاد التنمية المستدامة التي دعت إلى انتهاج سياسة وترغب القيادة في الاهتمام بهذا القطاع من خلال تنفيذ عدد من المشاريع الوطنية الهادفة إلى زيادة حجم الإنتاج الزراعي وزيادة الرقعة الزراعية وجذب الاستثمارات في هذا القطاع وزيادة حجم الصادرات الزراعية.

وأشار إلى أن مصر تمكنت خلال السنوات الأخيرة من زيادة المساحة الزراعية إلى نحو 9.8 مليون هكتار، بينما تستهدف الوصول إلى نحو 13 مليون هكتار بحلول عام 2030.

وقال: «في ظل التحديات الاقتصادية الراهنة، وفي مقدمتها العائدات الدولارية، فإننا بحاجة إلى إعادة التفكير في طريقة الاستفادة من الموارد المتاحة لنا، لا سيما في قطاع الأغذية، وتقييم مدى الاستفادة منها لتحقيق أقصى استفادة منها». ويحققون ميزة تساعد البلاد على تحقيق أهدافها التنموية.

وأكد الجبالي أن القطاع الزراعي يعد حاليا من القطاعات التي تتمتع بفرص استثمارية كبيرة سواء في مجال الإنتاج الزراعي أو التصنيع الزراعي والذي يهدف إلى تعظيم القيمة الاقتصادية للمحاصيل الزراعية وإضافة قيمة للمنتج النهائي الزراعي و والحد من خسارتها وكذلك خلق قيمة اقتصادية مضافة من خلال زيادة حجم الاستثمار وفرص العمل وزيادة حجم الصادرات وتوفير النقد الأجنبي، خاصة وأن العائد على صادرات المنتجات الغذائية المصنعة يمكن أن يصل إلى عشرة أضعاف سعر المحاصيل الخام. وأوضح رئيس لجنة الزراعة بمجلس الشيوخ، أن القطاع الزراعي له أهمية كبيرة في خلق فرص العمل بالقرى والمحافظات من خلال خلق مئات فرص العمل داخل مجمع صناعي، وبالتالي تحسين الدخل والمستوى المعيشي لمواطني الريف. وهذا ما تهدف إليه القيادة السياسية في كثير من المبادرات المطروحة.

ودعا إلى ضرورة تسهيل إنشاء المجمعات الصناعية بالقرى القائمة على استغلال المحاصيل الزراعية وتعظيم الاستفادة منها لتحقيق خطة الدولة للتنمية المستدامة بالقرى. وشدد على أهمية الكشف عن سياسات الحكومة. وخاصة وزارة التنمية المحلية لتعزيز التوسع في مجال التصنيع الزراعي بهدف معرفة ما يقدمه. تدعم الدولة قطاع التصنيع الزراعي وكيفية التوسع فيه، وتوفير الأراضي اللازمة في مختلف المحافظات. لأنه أمر مهم لتحقيق خطة الدولة في توفير العملة الصعبة وتعظيم الاستفادة من الموارد الطبيعية المتاحة.

وشدد على أهمية إزالة المعوقات التي تواجه الراغبين في الاستثمار في مجال التصنيع الزراعي في قرى ومراكز المحافظات ووضع توصيات للتغلب على هذه المعوقات مثل توفير الأراضي المطلوبة وتسهيل الإجراءات والترخيص سيتم تحويل الأنشطة غير المستخدمة حاليًا إلى أنشطة مطلوبة حاليًا.

ودعا السيناتور إلى ضرورة تشجيع كبار وصغار المستثمرين على إقامة مشاريع التصنيع الزراعي ووضع خريطة واضحة لمزيد من تطوير التصنيع الزراعي وفق تعليمات الدولة وتنفيذ خطتها لزيادة حجم الاستثمار و الصادرات وتوفير فرص العمل وتوفير النقد الأجنبي.

وشدد على أهمية وضع استراتيجية محددة للتصنيع الزراعي في مصر بهدف زيادة القيمة المضافة للمنتجات الزراعية، بمشاركة مختلف الوزارات المعنية في تنفيذها، خاصة وزارات التنمية المحلية والزراعة والصناعة والتجارة الخارجية. والتموين والتجارة الداخلية وغيرها من الوزارات المعنية ويجب أن تكون هناك خطة واضحة أولى خطواتها تسويق وترويج ودراسة المنتجات والأغذية المطلوبة في الأسواق الخارجية ومن ثم جدوى زراعتها وإنتاجها في مصر دراسة بما يحقق أفضل عائد اقتصادي واستثماري للدولة والفلاحين.

زر الذهاب إلى الأعلى