الفريق أسامة ربيع يشهد افتتاح مصنع «مصر لبناء القاطرات» في شركة ترسانة جنوب البحر الأحمر

تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، لتوطين الصناعة البحرية وتعزيز الشراكة مع القطاع الخاص، شهد الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، اليوم الثلاثاء، حفل افتتاح مصنع “مصر” لبناء القاطرات التابع لشركة جنوب البحر الأحمر لبناء السفن بمدينة سفاجا، يرافقه اللواء عمرو حنفي المحافظ، ولواء. الفريق أحمد فوزي قائد القاعدة البحرية والسيد مصطفى الدجيشي رئيس مجلس إدارة شركة جنوب البحر الأحمر لبناء السفن وعدد من القيادات الأمنية.

وذلك نتيجة لاتفاقية الشراكة بين هيئة قناة السويس وشركة جنوب البحر الأحمر لبناء السفن. تم بناء المصنع على مساحة 9000 متر مربع وينقسم إلى ثلاثة قطاعات رئيسية: قطاع القطع وقطاع التشكيل وقطاع البناء وهو مجهز بأحدث التقنيات العالمية لبناء الوحدات البحرية المختلفة.

وأكد الفريق ربيع، في كلمته، أن هيئة قناة السويس تتجه نحو تنفيذ رؤية طموحة لتعزيز دورها التنموي والاجتماعي من خلال تبني المشروعات القومية في مختلف المجالات بجميع أنحاء مصر بما يدعم جهود الدولة التنموية. متطلبات “الجمهورية الجديدة” ويساهم في تنويع مصادر الدخل، لافتاً إلى: “أن ذلك يرتبط بالخطوات الجادة التي اتخذتها قناة السويس في مجالات توطين الصناعة البحرية، وترويج سياحة اليخوت، وتطوير البحيرات المصرية ودعم البنية التحتية للمشروعات الخدمية وتوسعة المنشآت الرياضية وغيرها من مجالات التنمية.

وأضاف الفريق ربيع أن استراتيجية قناة السويس تهدف إلى تعظيم الاستفادة من الأصول التي تمتلكها من خلال تطوير وتطوير ترساناتها وفروعها، مع العمل على تنويع المشروعات الاستثمارية للهيئة، وهو الاتجاه الذي يؤدي إلى تطوير القناة. أدت قناة السويس إلى ظهور شركة الاستزراع المائي وإنشاء شركات جديدة في مجالات مختلفة أبرزها شركة مكافحة التلوث المصرية التي تعمل في مجال إعادة تدوير المخلفات من السفن العابرة، وشركة قناة السويس لتطوير الموانئ البحرية وشركة العلمين للموانئ والميناء. إدارة اليخوت.

وأوضح رئيس الهيئة أن مصنع “مصر” لبناء زوارق القطر يعد جوهر الشراكة بين هيئة قناة السويس وشركة جنوب البحر الأحمر لبناء السفن، وهي الشراكة التي ستفتح آفاقا أوسع لإنشاء شركة قناة السويس للقوارب الحديثة بعد موافقة ودعم رئيس مجلس الوزراء د. مصطفى مدبولي لإنشائها كمنطقة حرة. ومن المخطط إنشاء نقطة انطلاق قوية لتكنولوجيا بناء الوحدات البحرية المختلفة وزيادة الصادرات المصرية من هذه الصناعة.

واختتم رئيس الهيئة كلمته بتقديم الشكر للسيد/ الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية على دعمه الكامل ومساعدته المستمرة ومراقبته على مدار الساعة لكافة خطط التطوير والتحديث الجاري تنفيذها في قناة السويس. الهيئة وثقتها الكاملة بقدرة القناة على تجاوز العقبات وتحويل التحديات إلى فرص وحافز للتقدم.

وفي كلمته، قال المهندس مصطفى الدجيشي، رئيس مجلس إدارة شركة جنوب البحر الأحمر لبناء السفن، إن العمل في بناء وتجهيز مصنع قاطرات “مصر” تم الانتهاء منه في وقت قياسي، سبعة أشهر فقط. وفي الوقت نفسه، يتم بناء أول قاطرتين بقوة شد تبلغ 90 طنًا من إجمالي 10 في المصنع. القاطرات التي تخطط الشركة لبنائها لصالح هيئة قناة السويس في المستقبل القريب.

أعلن رئيس حوض البحر الأحمر لبناء السفن أن القاطرات Rastar 3200W قيد الإنشاء تحمل اسم “Azm”. يبلغ طول القاطرة 32 مترًا، وعرضها 13.5 مترًا، وارتفاعها 6 أمتار، وسرعتها 12. وقد تم تصميم القاطرة من قبل مكتب روبرت الدولي للتصميم. آلان هو أكبر مكتب تصميم عالمي في مجال بناء القاطرات وتتم أعمال البناء تحت إشراف هيئة التنظيم الفرنسية وهيئة التنظيم الإيطالية.

ووجه رئيس ترسانة البحر الأحمر الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، على دعمه وتشجيعه لعودة الريادة للصناعة الوطنية وتوطين الصناعة البحرية، كما وجه توجيهاته بضم قطاع السفن إلى مصر. القطاع الخاص في جهود التنمية وتوفير فرص العمل المباشرة وغير المباشرة، ليكون المصنع بمثابة أكاديمية صناعية للشباب في محافظة البحر الأحمر والمحافظات المجاورة.

بعد ذلك تفقد الفريق أسامة ربيع رئيس الهيئة واللواء عمرو حنفي محافظ البحر الأحمر والحاضرون مصنع القاطرات المصرية.

وشملت الجولة التفقدية مناطق المصنع الثلاثة، حيث استمع المشاركون إلى شرح تفصيلي عن مكونات المصنع ومعداته وتجهيزاته ومراحل التصنيع المختلفة.

وفي نهاية الجولة التفقدية، قام الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، واللواء عمرو حنفي، محافظ البحر الأحمر، بلحام هيكلي قاطرتين مصنوعتين للهيئة.

زر الذهاب إلى الأعلى