الوكالة الفرنسية للتنمية: نعطي أولوية خاصة لتنفيذ مشروعات النقل في مصر

التقى الفريق مهندس كامل الوزير وزير النقل مع ريمي ريو رئيس الوكالة الفرنسية للتنمية بحضور علاء يوسف سفير جمهورية مصر العربية لدى فرنسا لبحث أهمية التعاون في مجال تطوير البنية التحتية وخاصة في مجال السكك الحديدية والجر الكهربائي، حيث تعتبر وكالة التنمية الفرنسية من أكبر الوكالات. وأهم شركاء التنمية هم الحكومة المصرية، خاصة في تنفيذ مشروعات النقل.

وفي بداية اللقاء أكد الوزير على أهمية مشاريع النقل بالسكك الحديدية والدفع الكهربائي التي تتوافق مع المعايير العالمية، وتوفر وسائل نقل مستدامة وصديقة للبيئة، وتقدم خدمة متميزة للمواطنين، وتعود بمنافع اقتصادية على الدولة من خلال توفير الوقود وصيانة الطرق وصيانة الطرق. الحد من الحوادث المرورية.

خلال الاجتماع

وأشار الفريق مهندس كامل الوزير إلى مشروعات التعاون مع الجهاز مثل تحويل خط سكة حديد أبو قير إلى مترو أنفاق أبو قير وتطوير ترام الرمل وكذلك مشروعات تطوير وإنشاء طريق طنطا – المنصورة. – خطوط السكة الحديد دمياط والروبيكي – خط العاشر من رمضان – بلبيس.

كما أكد الفريق كامل الوزير على أهمية تنفيذ رؤية مصر 2030 التي تهدف إلى التنمية المستدامة للدولة المصرية، بما في ذلك التوسع في مشروعات النقل الأخضر بالجر الكهربائي.

الفريق كامل الوزير وزير النقل

وأضاف الوزير أن أهمية إبرام تعاون مستقبلي مع الهيئة في إطار مشروع نوفي بلس يتمثل في تقديم الدعم اللازم لمشروع ترام الرمل بالإسكندرية، وكذلك مد الخط الأول للمترو في المسار. من المرج الجديدة إلى شبين القناطر وكذلك المساهمة في ازدواجية وتطوير أنظمة الإشارات لخط سكة حديد شربين – كفر الشيخ – قلين – دمنهور لخدمة منطقة الدلتا ذات الكثافة السكانية العالية التي تربط مدينتي المنصورة ودمياط بالإسكندرية. .

وأشار إلى أهمية مساهمة الهيئة في تنفيذ الخط السادس للمترو الذي يمتد من منطقة الخصوص إلى المعادي الجديدة ثم إلى القاهرة الجديدة في مرحلته الثانية، ويتصل بالقطار السريع بمحطة محمد نجيب و بمونوريل شرق النيل بمحطة النرجس.

الفريق كامل الوزير وزير النقل

وفي نهاية اللقاء، أكد ريمي ريو، رئيس الوكالة الفرنسية للتنمية، التزام الوكالة بدعم الحكومة المصرية والشعب المصري وتقديم الدعم اللازم لتنفيذ كافة مشروعات النقل المخطط لها بعناية كبيرة من أجل التنمية المستدامة لجمهورية مصر العربية. وأضافت الدولة المصرية أن الوكالة الفرنسية تعطي أولوية خاصة لتنفيذ مشروعات النقل في مصر، حيث أن كافة المشروعات التي تساهم الوكالة في تنفيذها تحقق التنمية المستدامة وتحترم المعايير البيئية والاجتماعية.

زر الذهاب إلى الأعلى