حسام موافى: الموت المفاجئ له أسباب عديدة أولها اختلال كهرباء القلب

دكتور. قال حسام موافي أستاذ طب الرعاية الحرجة، إن الموت المفاجئ موجود منذ زمن طويل ولا يعني سقوط الإنسان أثناء انتقاله من مكان إلى آخر، موضحا أنه الآن أصبحت جميع التخصصات الطبية جاهزة للتعامل مع الموت المفاجئ لمنع الوفاة المفاجئة يمكن أن تحدث خلال 48 ساعة أو 24 ساعة.

وأضاف موافي، خلال لقائه مع الإعلامي أسامة كمال في برنامج “مساء دي إم سي” المذاع على شاشة “دي إم سي”، أن الموت المفاجئ له أسباب عديدة، أولها خلل في توازن كهرباء القلب، وأنه من الممكن أيضا أن هذه البطارية لا تعمل ويتعطل ويتوقف القلب وذلك أفضل. ومن الممكن أن ينجو أي شخص يعاني منها من خلال تعلم إحياء القلب عن طريق التدليك والتنفس الاصطناعي، فيستجيب له.

وأشار إلى أن تعليم المواطنين كيفية إنعاش القلب وإنقاذه أمر جيد جدا وإسعافات أولية ضرورية، مؤكدا أن الجهاز الكهربائي الذي يساعد على إنعاش القلب سهل الاستخدام للجميع، لكن مع تعلم الأكل لا توجد مشكلة مرتبطة إلى الموت المفاجئ والسكتة القلبية، لكنه يلعب دوراً في الموت المفاجئ عندما يكون ناجماً عن خلل في مستويات السكر في الدم.

وتابع: “أهم هرمون في الجسم هو الكورتيزون. “يظهر عند الفجر، ثم يرتفع حتى العصر ثم يبدأ في التناقص حتى يختفي عند العشاء”، مؤكدا أن الاستيقاظ لصلاة الصبح يحمي من الإصابة بالجلطات الدموية، وقد أكد ذلك العديد من الخبراء الآخرين.

زر الذهاب إلى الأعلى