من مصر إلى غزة.. قافلة بيت الزكاة السابعة تدخل الأراضي الفلسطينية

عبرت صباح اليوم الأربعاء، القافلة الإغاثية السابعة لبيت الزكاة والصدقات ميناء رفح البري في طريقها إلى قطاع غزة لمواصلة الدعم وتقديم المساعدة للأشقاء في قطاع غزة المحاصر، ولم يحدث ذلك حتى الآن بإشراف سموه. فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر.

وتتكون قافلة بيت الزكاة والصدقات الإغاثية السابعة من 115 شاحنة كبيرة تحمل 1840 طناً من المواد الغذائية والإغاثية والإيواء لدعم شعبنا الذي يتعرض لسبعة أشهر من العدوان الصهيوني الغاشم.

القافلة السابعة لبيت الزكاة والصدقات تمر عبر ميناء رفح

شاركت مؤسسات وهيئات من (85) دولة حول العالم في إعداد وتجهيز قافلة بيت الزكاة والصدقات بقيادة الأردن وإندونيسيا والهند وألمانيا وبنغلاديش والصين ضمن الحفل الذي بدأه سماحة الحملة الدولية التي انطلقت بقلم الإمام الأكبر أ.د. أحمد الطيب شيخ الأزهر منذ بداية عدوان الاحتلال الغاشم على أصحاب الأراضي في 7 أكتوبر من العام الماضي تحت عنوان “ساعدوا غزة”.

بلغ إجمالي المساعدات التي قدمها بيت الزكاة والصدقات لإغاثة أهلنا في غزة منذ بداية العدوان الصهيوني (440) شاحنة كبيرة محملة بـ (8000) طن من الأدوية والمواد الغذائية والإغاثية بالإضافة إلى الإيواء. وغيرها من المواد المعيشية، خاصة احتياجات الأطفال والنساء وكبار السن، وذلك في إطار دوره المعتاد الذي يقدمه الأزهر الشريف دائمًا لدعم القضية الفلسطينية، حيث مرت أول قافلة بميناء رفح في نوفمبر الماضي. 1 نوفمبر 2023، والثانية في 21 نوفمبر، والثالثة صباح الثلاثاء 28 نوفمبر 2023، ثم القافلة الرابعة في 2 يناير 2023، والخامسة في 13 مارس 2024 والسادسة في 3 أبريل 2024 م.

القافلة السابعة لبيت الزكاة والصدقات تمر عبر ميناء رفح

تأسس بيت الزكاة والصدقات المصري عام 2014 بمبادرة من سماحة الإمام الأكبر أ. أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، وبإشراف سماحته، بهدف صرف أموال الزكاة عبر قنواتها الشرعية وتنمية الأموال لأغراض الخير والتبرعات والهبات والوصايا والمساعدات الخيرية. لصرفها في وجوه الخير، والتوعية بوجوب الزكاة ودورها في تنمية المجتمع، وبث روح التكافل والتراحم بين أفراد المجتمع.

زر الذهاب إلى الأعلى