القوات الجوية وشركة داسو العالمية تحتفلان بمرور 50 عامًا على التعاون المشترك

احتفلت القوات الجوية المصرية وشركة داسو، الشركة الفرنسية الرائدة في مجال إنتاج الطائرات المقاتلة، بمرور 50 عامًا على التعاون المشترك وربط أول طائرة مقاتلة تصنعها الشركة بالقوات الجوية المصرية، خلال احتفال خاص بذكرى تاريخية بالمتحف المصري الكبير، عكست عمق العلاقات الثنائية والروابط الإستراتيجية التي تربط مصر وفرنسا على كافة الأصعدة، وذلك بحضور الفريق محمود فؤاد عبد الجواد قائد القوات الجوية، وإيريك ترابيس رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة. مجلس إدارة شركة داسو الفرنسية وعدد من ممثلي وزارتي الدفاع والخارجية المصرية وأعضاء مجلسي النواب والشيوخ.

وتم خلال الفعاليات عرض فيلم وثائقي يغطي تاريخ اندماج أول طائرة (ميراج 5) عام 1974 والطائرة المقاتلة (ألفا جيت) عام 1982 والطائرة المقاتلة (ميراج 2000) عام 1986 تتويجاً للتاريخ العريق الماضي بحاضر ناجح ومستقبل مشرق مع تقديم أحدث الطائرات المقاتلة متعددة المهام (رافال) عام 2015.

وألقى قائد القوات الجوية كلمة نقل فيها تحيات وتقدير الفريق محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، والفريق أسامة عسكر رئيس أركان حرب القوات المسلحة. مشيراً إلى العلاقات التاريخية المتينة التي شكلت في العقود الأخيرة نموذجاً مركزياً للتعاون والتنسيق بين الجانبين والعمل المشترك للارتقاء بمستوى الشراكة إلى أعلى مستوى والتي شهدت تطوراً غير مسبوق في السنوات الأخيرة. وأكد أن الطائرات المقاتلة الفرنسية تؤدي مهام القوات الجوية بدقة وكفاءة منقطعة النظير نظرا لقدراتها المتقدمة، وأكد رغبته في مزيد من التعاون المشترك في المرحلة المقبلة.

وألقى رئيس مجلس إدارة شركة داسو الفرنسية كلمة أبرز فيها عمق العلاقات الموسعة بين القوات الجوية المصرية وشركة داسو، ممثلة في شراكة استراتيجية فريدة تكتب فصول النجاح المستمر والدائم، والتميز، والعمق. علاقات التعاون العسكري بين البلدين الصديقين على كافة المستويات.

وانتهت الاحتفالات بتبادل اللافتات بين الجانبين. حضر الفعاليات عدد من قادة القوات المسلحة والسفير الفرنسي وملحق الدفاع الفرنسي بالقاهرة، بالإضافة إلى عدد من المعلمين والمدربين ذوي الخبرة والفرق الفنية العاملة على نماذج مختلفة من الطائرات الفرنسية.

زر الذهاب إلى الأعلى