وزير الزراعة يبحث التعاون المشترك مع المدير التنفيذي للمجلس الدولي للتمور

التقى السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي مع د. عبد الرحمن الحبيب، المدير التنفيذي للمجلس الدولي للتمور، وناقش معه كيفية العمل معًا وتعظيم الاستفادة من النخيل المصري والعربي.

جاء ذلك على هامش رئاسته للجمعية العامة للمركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي الجافة (أكساد) في العاصمة السعودية الرياض، فضلا عن مشاركته في جلسات الجمعية العامة للمنظمة العربية لحماية البيئة. التنمية الزراعية.

وناقش الاجتماع التعاون في مجال مكافحة سوسة النخيل من خلال وضع خطة إقليمية عربية متكاملة للحد من خطر هذه الآفة التي تشكل تهديدا كبيرا لثروة النخيل العربي.

كما ناقش اللقاء التركيز على التعاون في مجال إعادة تدوير مخلفات النخيل وخاصة منتجات القطع واستخدامها، فضلا عن أهمية تطبيق التقنيات الحديثة في زراعة الأنسجة وخريطة الأصناف الصديقة للبيئة والمناخ.

كما بحث لقاء الوزير مع المدير التنفيذي للمجلس الدولي للتمور التعاون في مجال صناعة التمور وتقليل الفاقد والهدر أثناء الحصاد وما بعد الحصاد.

ومن الجدير بالذكر أن المجلس الدولي للتمور هو منظمة دولية تجمع عدداً من الدول المصدرة والمستوردة للتمور، بالإضافة إلى المنظمات والهيئات الإقليمية والدولية. تأسس المجلس في ديسمبر 2013، ويقع مقره الدائم في مدينة الرياض، عاصمة المملكة العربية السعودية.

زر الذهاب إلى الأعلى