المهندس حازم الجندي: تدشين اتحاد القبائل العربية رسالة للجميع باصطفاف المصريين خلف القيادة السياسية

قال المهندس حازم الجندي، عضو مجلس الشيوخ ونائب رئيس حزب الوفد، إن إنشاء اتحاد القبائل العربية يأتي في وقت مهم حيث تواجه سيناء العديد من التحديات الأمنية المتتالية، من الإرهاب إلى التهديد بخطط الغزو. الوحدة الصهيونية تجاه وطن فيروز.

وأشار المهندس حازم الجندي إلى أن فكرة تدشين هذه الوحدة ستكون سلاحا جديدا للدولة ودليلا قاطعا على تلاحم كافة أحزابها وفصائلها خلف القيادة السياسية للقيام بعملية التنمية والإعمار. وحماية سيناء من أي مخططات إرهابية خبيثة.

وأكد الجندي في بيان له أن الاتحاد تمكن من ضم كافة القبائل العربية والأسر المصرية مما يعزز قوة ووحدة الشعب المصري لضمان التطوير المستمر بكافة السبل لتحقيق التنمية المنشودة والمستدامة. وأشار إلى أن مجلس العشائر العربية نجح مؤخراً في القيام بعدد من المهام الوطنية، إلى جانب دعم الأسر المتعففة، وأهمها إطلاق مبادرة الوطن الواحد ومد يد العون للمحتاجين. الوضع الاقتصادي الصعب الحالي لتخفيف أكتافها.

وأشار إلى أن إنشاء هذا الاتحاد سيكون بمثابة رسالة جديدة من المصريين في الداخل والخارج حول قوة وصلابة المصريين وأنهم يظلون مخلصين لقيادتهم السياسية ومستعدون لمواجهة أي محاولات فاشلة لتهديد الأمن والسلم في مصر. مصر والعمل على دعم ثوابت الدولة القومية بيد توحد كافة الوحدات القبلية في إطار الواحد.

وأضاف الاعيان أن المهمة الأولى والأخيرة لاتحاد القبائل العربية ستكون دعم الدولة وترسيخ أسس الأمن والسلم وحمايتها من المخططات الهادفة إلى تفتيت وحدتها أو تعريض أمنها للخطر.

زر الذهاب إلى الأعلى