توجه شكري إلى بانجول للمشاركة في مؤتمر القمة الإسلامي يتصدر اهتمامات الصحف

كانت زيارة وزير الخارجية سامح شكري إلى مدينة بانجول عاصمة غامبيا لحضور الدورة الـ15 لمؤتمر القمة الإسلامي نيابة عن الرئيس عبد الفتاح السيسي، الشغل الشاغل لصحيفتي الأهرام والجمهورية الصادرتين بتاريخ 2019/10/11. صباح هذا اليوم السبت.

أوردت صحيفة الأهرام تفاصيل حول تأكيد رئيس الوزراء د. وأكد الدكتور مصطفى مدبولي، دعمه الكامل لنظام الشكاوى الحكومي الموحد والمراقبة الإلكترونية لأداء كافة الجهات الحكومية ذات العلاقة، بما يحقق التواصل الفعال بين الحكومة وجهود الحكومة في مختلف المجالات الرامية إلى رفع المستوى لتحسين الخدمات المقدمة.

وأضافت الصحيفة أن ذلك جاء خلال متابعة رئيس الوزراء أمس لنظام الشكاوى الحكومية الموحد في مجلس الوزراء والجهات الحكومية ذات العلاقة ضمن تقرير مفصل في إبريل من العام الماضي أعده د. طارق الرفاعي مدير المنظومة.

ونقلت الصحيفة عن د. طارق الرفاعي في تقرير قدمه، أن النظام يسعى جاهداً لتحسين نسب الاستجابة لشكاوى وطلبات المواطنين بما يسهم في حل مشاكلهم المختلفة، لا سيما فيما يتعلق بالشكاوى، لافتاً إلى أنه في هذه المرحلة يتم رفع الشكاوى وكثف النظام جهوده في مراقبة السوق لتعزيز جسور الثقة، وبعد المراجعة الأولية والفحص للشكاوى والطلبات، تم إرسال 94 ألف شكوى إلكترونياً إلى مختلف الجهات ذات العلاقة المرتبطة بالنظام، وتم حفظ 16 ألف شكوى للمراجعة وفقاً للقواعد والأنظمة. اللوائح قبل إحالتها إلى الجهات المعنية وجارٍ استكمال بيانات 7000 شكوى وطلب لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

وأوضحت الصحيفة أن وزير الخارجية سامح شكري سافر أمس إلى مدينة بانجول عاصمة جامبيا لحضور نيابة عن الرئيس عبد الفتاح السيسي الدورة الخامسة عشرة لمؤتمر القمة الإسلامي التي تنعقد اليوم غدًا. (4 و5 مايو) تحت شعار “تعزيز الوحدة والتضامن من خلال… طريق الحوار من أجل التنمية المستدامة”.

ونقلت الصحيفة عن المتحدث الرسمي ومدير دائرة الدبلوماسية العامة السفير أحمد أبو زيد قوله إنه بالإضافة إلى القضايا الاقتصادية، من المتوقع أن تتناول القمة الإسلامية أيضا أهم القضايا السياسية ذات الأولوية على جدول أعمال الدول الإسلامية. وتسريع وتيرة تنفيذ أهداف التنمية المستدامة والقضاء على الفقر ومكافحة تغير المناخ. كما ستناقش القمة أهمية نبذ خطاب الكراهية و”الإسلاموفوبيا” وتعزيز روح الحوار والتسامح بين الحضارات والثقافات والشعوب.

على صعيد متصل، ابرزت صحيفة الجمهورية في صفحتها الأولى، أن وزارة التنمية المحلية، بالتنسيق مع المحافظات، انتهت من إجراءات استقبال طلبات التصالح في مخالفات البناء، والتي ستبدأ الثلاثاء المقبل في 341 مركزاً تكنولوجياً على مستوى الجمهورية.

ونقلت الصحيفة عن وزير التنمية المحلية اللواء هشام آمنة، تأكيده أنهم في تنفيذ المحافظين يتابعون بشكل مستمر كافة إجراءات تلقي وفحص الطلبات والالتزام بالتسهيلات المنصوص عليها في القانون لتخفيف العبء على المواطنين. تعليمات القيادة السياسية .

وأشارت الصحيفة إلى أن القانون الجديد يتضمن العديد من التخفيفات التي من شأنها أن تساعد في دعم المصالحة ووضع حد لهذا الأمر بما يلبي مصالح المواطنين، ويحمي حقوق الدولة وسيادة القانون بما يضمن الحصول على الحجم الأكبر. يتم استكمال ملفات التصويت في أقصر وقت ممكن، بما في ذلك استكمال التصويت خلال 60 يومًا من تقديم الطلب.

أما على الصعيد الصحي، فقد أفادت صحيفة الجمهورية أنه منذ بدء الأحداث في غزة، نفذت وزارة الصحة 10628 جلسة دعم نفسي لـ 927 من الإخوة الفلسطينيين الوافدين، تنفيذاً لتعليمات القيادة السياسية بتقديم الخدمات الطبية للتخفيف من معاناة الأهالي. الأحداث يا إخوان.

ونقلت الصحيفة عن المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان د. حسام عبد الغفار، قائلا إنه سيتم تقديم الدعم النفسي للمصابين الفلسطينيين الذين يخضعون للعلاج من الجروح والحروق والكسور المختلفة في عشرة مستشفيات تابعة للوزارة في محافظات “شمال سيناء وبورسعيد والإسماعيلية والقاهرة”.

وفي سياق آخر، ركزت صحيفتا الأهرام والجمهورية على احتفال الأقباط الأرثوذكس اليوم بسبت النور وعيد القيامة المجيد، والذي تستمر صلواته بجميع الكنائس المصرية حتى صباح الغد.

وذكرت الصحيفتان أن البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، سيترأس الصلاة بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، وأن قداس العيد سيحضره ممثل عن رئيس الجمهورية، و عدد من الوزراء وسفراء الدول العربية والأجنبية وسياسيين وقيادات حزبية ونقابية وشخصيات عامة.

وأشارت الصحيفة إلى أن المسيحيين الأقباط الأرثوذكس أقاموا صلاة الجمعة العظيمة أمس، فيما استعدت الكنائس لاستقبال أفراح القيامة بالورود واستبدال ستائر الجمعة العظيمة السوداء بستائر بيضاء. وتم تعليق أيقونات يسوع المسيح وهو منتصر على الموت. وبعد قداس القيامة الذي يبدأ حوالي الساعة الثامنة مساء وحتى الساعات الأولى من الصباح، ينهي الأقباط أطول صيام في العام “55 يوما”.

زر الذهاب إلى الأعلى