مدبولي يشيد بمنتجات «واحة تجلي» بشرم الشيخ.. ويتفقد القرية التراثية ومضمار الهجن بجنوب سيناء (صور)

رئيس الوزراء د. وأشاد مصطفى مدبولي بالمنتجات المعروضة في مشروع “واحة التجلي” بمدينة شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء، من الزيوت العطرية والمشغولات اليدوية البدوية، والتي تعكس طبيعة الحياة البدوية في أرض الفيروز، وأكد على أهمية إنشاء التوسع في مثل هذه المشاريع في مناطق مختلفة من الجمهورية، وخاصة في المناطق السياحية والمدن البلدية، مما سيساهم في زيادة الوعي بمثل هذه المنتجات المتميزة وعالية الجودة.

جاء ذلك خلال تفقد د. مصطفى مدبولي، اليوم السبت، برفقة محافظ جنوب سيناء د. خالد فودة، ونائب المحافظ د. إيناس سمير، في إطار زيارته التفقدية لعدد من المشروعات التنموية والخدمية بمدينة شرم الشيخ، ومن بينها مشروع “واحة تاجلي” للزيوت العطرية والأعشاب بمنطقة رأس كندي.

واستمع رئيس مجلس الوزراء خلال الجولة إلى كلمة المهندس خالد غانم مفوض جهاز تنفيذ المشروع بوزارة الإنتاج الحربي الذي أوضح أن فكرة المشروع تهدف إلى تعريف السائحين بالنباتات العطرية والأعشاب الطبية من خلال ثقافتهم. الزراعة بمحافظة جنوب سيناء، وأهم المنتجات المصنوعة من هذه النباتات والأعشاب، يتم التعرف عليها من خلال مكونات المشروع، ومن بينها مركز لتجفيف وكبس الزهور واستخلاص الزيوت العطرية المختلفة.

وأشار المهندس غنام إلى أن المشروع يضم قاعات لعرض المنتجات اليدوية والمشغولات البدوية التي تميز المرأة السينائية. كما يضم العديد من المناطق الخدمية والترفيهية منها مطعم وبحيرة صناعية ونافورة ومحطة تحلية مياه ومساحات خضراء جمالية. ومساحة لوقوف السيارات.

والتقى رئيس الوزراء خلال تواجده بواحة التجلي بعدد من السائحين هناك وأجرى معهم حواراً ودياً أشادوا فيه بالمنتجات المعروضة في الواحة سواء كانت زيوت عطرية أو مشغولات يدوية بدوية، وأشادوا بجودتها وروعتها. التفرد.

ثم قام رئيس الوزراء والوفد المرافق له بتفقد الآلات والسيارات والمعدات الفنية بشركة زهرة سيناء للنظافة، حيث تعرفوا على المهام التي تقوم بها الشركة في إطار تطبيق نظام إدارة المخلفات الجديد بمدينة شرم الشيخ. وتحديداً بما يحافظ على المكانة العالمية للمدينة والجهود المبذولة لتحويلها إلى مدينة خضراء ومستدامة. وهذا هو الحال نظراً للطبيعة الخلابة لمدينة شرم الشيخ وتركيزها الدائم على الفعاليات والمؤتمرات الدولية.

وأشار إلى أنه في إطار جهود الدولة لتحقيق الاستدامة البيئية والاستدامة في مدينة شرم الشيخ فإن ذلك يتطلب توفير خدمات خاصة تتوافق مع خطة التنمية المستدامة من حيث تقديم خدمات علاجية آمنة والتخلص من النفايات، والتشغيل الأمثل وتوسيع مرافق المعالجة والإدارة السليمة لخلايا الدفن الصحية.

في إطار الاحتفالات باليوم العالمي للطيور المهاجرة، قام رئيس مجلس الوزراء والوفد المرافق له بزيارة برج مراقبة الطيور المهاجرة ومنطقة بحيرات الأكسجين بمدينة شرم الشيخ والتي تعتبر مكانا هاما لاستراحة الطيور المهاجرة وخاصة الطيور المهاجرة على البحر الأحمر. يعتبر مسار الهجرة البحري المعروف باسم ثاني أهم طريق للهجرة في العالم. وتشمل هذه الطيور اللقالق والصقور والنسور.

واطلع رئيس مجلس الوزراء خلال الزيارة من المهندس أسامة الجبالي مسؤول مشروع “هجرة الطيور الطائرة” بوزارة البيئة على أنماط هجرة الطيور المختلفة والجهود المبذولة لضم مرصد مراقبة الطيور المهاجرة في البرامج السياحية التي تنفذها شركات السياحة المختلفة يتم إعدادها للسياح وسبق أن عملت على تنفيذها.

كما طرح الجبالي فكرة إنشاء مرصد للطيور المهاجرة بمنطقة غابات الأشجار بالتعاون مع القطاع الخاص لتعزيز وزيادة سياحة مراقبة الطيور المهاجرة في شرم الشيخ، وذلك في إطار جهود جعل المدينة أكثر خضرة. واحدة لجعل المدينة تأخذ في الاعتبار البعد البيئي لجميع المشاريع وتضمن استدامة مواردها الطبيعية للأجيال القادمة.

وفي ذات السياق، أشارت رئيس قطاع مياه الشرب والصرف الصحي بجنوب سيناء، المهندسة حنان عمر، إلى أن التعاون القائم مع وزارة البيئة ومحافظة جنوب سيناء والشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي يعمل على تحسين جودة المياه في البحيرات من خلال صيانة البرك ووضع مواد المعالجة البيولوجية وإنشاء مختبر لمراقبة جودة المياه.

وأضافت أنه تم تنفيذ بحيرات الأكسدة بطاقة تصميمية 7500 م3/يوم تعمل بنظام المعالجة الطبيعية المزدوجة وتتكون من 11 حوض. وأوضحت أن المشروع يضم معملاً لإجراء تحاليل المياه اللازمة ومختبراً للتأكد من سلامة تداول مياه الصرف الصحي في المحافظة بما في ذلك الفنادق ومحطات الشركات، بالإضافة إلى مبنى لسحب المياه والمصافي وخزانين ( اللاهوائية) وخزانين (خزانات متبادلة) و6 خزانات إنضاج وخزان معادلة وخط تسرب الخزان النهائي لغابة الأشجار بالإضافة إلى مبنى المولدات ومبنى لوحة المفاتيح الكهربائية ومبنى الإدارة.

كما شملت جولة رئيس الوزراء القرية التاريخية، حيث استمع إلى كلمة محافظ جنوب سيناء، أوضح فيها مكونات القرية وأوضح أنها أنشئت بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي، وتضم 10 صناعات يدوية. ورش عمل وقاعتين للمعارض ومستودعات، كما يوجد مسرح مفتوح ومطعم بدوي وحدائق مفتوحة ومساحات خضراء ومسجد. وتم الاتفاق على دراسة طلب المستثمر للتشغيل بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي، لعرض المنتجات اللازمة المتعلقة بمختلف أنواع التراث البدوي. كما تم الاتفاق على إنشاء حديقة سوق متطورة على أحدث طراز في العالم.

بعد ذلك قام رئيس مجلس الوزراء والوفد المرافق له بزيارة مضمار الهجن بشرم الشيخ حيث كان في استقباله د. وأوضح أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، أن مضمار الهجن بشرم الشيخ يعد أحدها، وأشار المحافظ إلى أنه تم الانتهاء من تطوير وتجهيز المسار للسباق، وكذلك رفع كفاءة المسار الرئيسي وتمت زيادة المسرح وصالة كبار الشخصيات وتحديث المقاعد والمظلات، بالإضافة إلى إنشاء مركز لتدريب المرأة على الحرف البدوية لإنقاذها من الانقراض. كما تم إنشاء إسطبلات للحيوانات.

بعد ذلك، د. مصطفى مدبولي ومرافقيه إلى مركز المراقبة الأمنية الموحد، حيث استمع إلى كلمة المهندس أحمد إبراهيم ممثل الشركة العربية الدولية للبصريات جهاز مشروعات الخدمة الوطنية، والذي أوضح أن هذا المركز مخصص للرقابة الشاملة والمركزية الأنظمة الأمنية بجميع مدن المحافظة وخاصة تأمين مدينة شرم الشيخ بالكامل والطرق المركزية والدائرية بالكاميرات البانورامية والأمنية وكذلك تأمين جميع مدن المحافظة وطريق نفق شرم الشيخ و شارع شرم الشيخ طابا من موقع مركزي عبر شبكات مؤمنة.

زر الذهاب إلى الأعلى