وزيرة التضامن تتابع موقف التسجيل والإشهار وتعظيم الاستثمار لصالح تنمية الموارد

وألقت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي كلمة بحضور حسن مصطفى نائب وزير التضامن الاجتماعي للاستثمار وتنمية الموارد ود. عقدت سحر عتمان المدير العام اجتماعا مع أعضاء فريق تنمية أصول الوزارة من إدارة استثمار الأصول لمتابعة تسجيل والإفصاح عن الأصول المسجلة لدى الوزارة، بالإضافة إلى الاطلاع على الفرص الاستثمارية المستخدمة لغرض تنمية الموارد و تعبئة الإيرادات التي ترغب الوزارة في استثمارها لصالح الخدمات الاجتماعية والاقتصادية التي تقدمها الوزارة لصالح الفئات المستهدفة، وخاصة تلك الأكثر احتياجا.

وناقش القباج خلال اللقاء الموقف الرفيع للجرد الإداري لأصول الوزارة بدءا من الجوانب القانونية التي تشمل تسجيل ونشر هذه الأصول بكافة أنواعها بما في ذلك الأراضي والعقارات وصولا إلى الجوانب الفنية التي تشمل منها المسح الهندسي والمادي والتسجيل على بطاقات المعلومات الخاصة بالوزارة وكذلك الجوانب الاستثمارية والتي تشمل دراسة فرص الاستثمار بالشراكة مع القطاع الخاص واستخدام إيراداته لصالح الفئات المستهدفة بالخدمات الاجتماعية والاقتصادية خدمات الوزارة، وخاصة لصالح الفئات الأكثر حاجة للرعاية.

وتمت مراجعة استراتيجية العمل لذلك، بما في ذلك تشكيل فريق عمل مركزي على المستوى المحلي، مع التوجيه بصياغة خريطة توضح المواقع الجغرافية لهذه الأصول على مستوى الجمهورية من قاعدة بيانات موثقة تحتوي على كافة البيانات الدقيقة للجميع. الأصول لأول مرة بعد انتهاء الوزارة من تحميل الإحداثيات خلال عام 2023.

وأكدت وزيرة التضامن الاجتماعي، أنه في إطار توجهات الوزارة، اتخذت الوزارة عدداً من الخطوات المهمة لنشر الأنظمة الذكية لإدارة كافة بياناتها في ضوء منهجية التحول الرقمي التي تروج لها الوزارة، تماشياً مع توجهات وزارة التضامن الاجتماعي. تقوم استراتيجية الدولة بتنفيذ استراتيجية مصر الرقمية واستراتيجية الحد من استخدام أصول الدولة وتعظيمه.

ومن الجدير بالذكر أن الوزارة أحصت أكثر من 3000 أصول على المستوى الحكومي، تشمل الممتلكات والهبة والتخصيص والإيجار، وتستخدم الوزارة العديد من هذه الأصول في الوظائف الإدارية مثل الإدارات والوحدات الاجتماعية ومراكز التدريب الإداري والفني. وظائف مثل مرافق التمريض والمكاتب ومراكز التأهيل وبيوت المغتربين وكذلك سكن الطلاب ومراكز الخدمة للمرأة العاملة ومراكز الأسر المنتجة ومراكز إيواء ضحايا العنف وغيرها من أماكن العمل.

أمرت وزيرة التضامن الاجتماعي بإعادة تحميل الإحداثيات والرسومات الفنية لأصول الوزارة الموجودة بالمواقع الإستراتيجية والتجارية، بهدف إنشاء محور للوزارة يهدف إلى تنمية الموارد.

كما ناقش اللقاء تحديات ومعوقات العمل، فضلا عن الإجراءات اللوجستية لتسهيل العمل، بما يتيح التوسع في خلق بيئة استثمارية بالشراكة مع القطاع الخاص لدفع الاستثمارات الاجتماعية بما يعود بالنفع على مستهدف الوزارة. مجموعات.

زر الذهاب إلى الأعلى