الزراعة: افتتاح المؤتمر الدولي الخامس لتحلية المياه بمدينة شرم الشيخ

انطلقت اليوم بمدينة شرم الشيخ فعاليات المؤتمر الدولي الخامس لتحلية المياه، الذي ينظمه مركز التميز المصري لأبحاث تحلية المياه التابع لمركز بحوث الصحراء، بالتعاون مع المؤتمر الأورومتوسطي لتحلية المياه. الشيخ. EURO-MED 2024، الذي تنظمه الجمعية الأوروبية لتحلية المياه (EDS)، تحت رعاية د. مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء.

دكتور. وتقدم حسام شوقي رئيس مركز بحوث الصحراء ورئيس المؤتمر بالشكر للسيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي واللواء د. خالد فودة محافظ جنوب سيناء على دعمهم الكامل للمؤتمر.

وأشار شوقي إلى أن تنظيم هذا الحدث العالمي يعد بداية حقيقية لترسيخ دور مصر الرائد على خريطة الدول الفعالة والمؤثرة في تكنولوجيا تحلية المياه، حيث يمثل طلبا متزايدا على المياه بسبب النمو السكاني وشح مصادر المياه حيث نتيجة لتغير المناخ والصراعات على مصادر المياه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهي واحدة من أهم تحديات التنمية المستدامة.

خطة الدولة لحل مشكلة شح المياه

وأضاف شوقي أنه في مجال تنمية الموارد المائية المتاحة وتعظيم الاستفادة من كل قطرة مياه، وضعت الدولة المصرية خطة لحل مشكلة شح المياه، تعمل على محورين رئيسيين:

– المحور الأول: يهدف إلى تطوير مصادر جديدة من خلال إعادة استخدام المياه المعالجة في الزراعة وكذلك تقنين المياه من خلال تحديث شبكات الري واستنباط أصناف جديدة من البذور والبذور تكون ذات جودة عالية ومنتجة وقصيرة الأمد. المعيشة واستهلاك المياه ضعيف الموارد.

أما المحور الثاني فهو تحلية المياه لتلبية احتياجات المحافظات الساحلية من مياه الشرب، بالإضافة إلى إنشاء السدود والخزانات لتخزين مياه الأمطار والفيضانات، مشيراً إلى أن الدولة تبذل جهوداً لمعالجة أزمة شح المياه.

وقال رئيس الجمعية الأوروبية لتحلية المياه د. ومن جانبها، أعربت أولجا سيلانجوس عن سعادتها بعقد المؤتمر في مصر ومدينة شرم الشيخ الجميلة، في ظل الدور الحاسم الذي تلعبه القيادة السياسية المصرية في المنطقة، ريادة مصر في الشرق الأوسط.

مشكلة ندرة المياه

وفي نهاية الجلسة، اتفق المشاركون على أن تحدي ندرة المياه ليس مجرد مشكلة بيئية، بل مشكلة تؤثر على أمن واستقرار والتنمية المستدامة لجميع دول العالم، ولن ننجح في معالجتها. هذه المشكلة لا يمكن مواجهة هذا التحدي إلا من خلال تضافر الجهود الدولية واعتماد نهج تعاوني يقوم على مبادئ العدالة والمنفعة المتبادلة، ومن خلال العمل معا لحماية الموارد المائية القيمة والإدارة المستدامة وضمان حق الأجيال القادمة في الحصول على مياه نظيفة. والمياه الصالحة للشرب يمكن حلها.

وأعرب المشاركون في المؤتمر عن تفاؤلهم بدعم تكنولوجيا تحلية المياه وإقامة روابط دولية قادرة على تقديم حلول غير تقليدية لضمان الأمن المائي.

ويقام على هامش المؤتمر معرض يضم 25 شركة عالمية رائدة في مجال تحلية المياه والطاقة المتجددة.

زر الذهاب إلى الأعلى