«القصبي» يُدين الهجمات الوحشية البربرية للقوات الإسرائيلية على مدينة رفح الفلسطينية

دكتور. أدان عبد الهادي القصبي، زعيم الأغلبية النيابية في مجلس النواب ورئيس المجلس الأعلى للطرق الصوفية، خطورة التوغل العنيف الذي تقوم به قوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة رفح الفلسطينية، وأعرب عن قلقه العميق إزاء المجازر المستمرة. والجرائم في مناطق المنطقة الفلسطينية، حيث تعتبر أعمال العنف هذه انتهاكا صارخا للقانون الدولي وتهديدا للسلم والأمن في المنطقة.

وفي بيان صدر مؤخرا، أكد من جديد حق جميع الشعوب في العيش في أمن وكرامة، وشدد على أن استخدام القوة المفرطة والقتل غير المبرر للمدنيين يشكل انتهاكا صارخا لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي. ودعا إلى الوقف الفوري لهذه الأعمال العدوانية واتخاذ إجراءات فعالة لمحاسبة المسؤولين عنها.

وأعرب القصبي عن تضامنه الكامل مع الشعب الفلسطيني، وقال: “إننا نقف معه في مواجهة هذه الانتهاكات والظلم الذي يتعرض له”، كما ندعو المجتمع الدولي والمنظمات الإقليمية والدولية إلى المساهمة في جهودهم المشتركة مواجهة هذه الجرائم ووضع حد للعنف والاحتلال.

وشدد القصبي في تصريحاته على ضرورة إحلال السلام العادل والدائم في المنطقة، مؤكدا أن الحوار والمفاوضات هي السبيل الوحيد لتحقيق الاستقرار والسلام العادل بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي. ويجب على المجتمع الدولي أن يعمل معا لدعم هذه العملية وتهيئة الظروف المناسبة لحل الصراع القائم وإقامة دولة فلسطينية مستقلة وذات سيادة تعيش جنبا إلى جنب مع إسرائيل في سلام وأمن.

زر الذهاب إلى الأعلى