المؤتمر يثمن البيان المصري بشأن إدانة العمليات الإسرائيلية في مدينة رفح الفلسطينية

رحب حزب المؤتمر برئاسة السيناتور عمر المختار صميدة، بالبيان المصري الذي يدين العمليات العسكرية الإسرائيلية في مدينة رفح الفلسطينية وما نتج عنها من سيطرة إسرائيلية على الجانب الفلسطيني من معبر رفح الحدودي، مؤكدا أن البيان يعد دليلا على العمليات العسكرية المصرية موقف واضح ومساند للقضية الفلسطينية.

وقال حزب المؤتمر في بيان له، إن التصعيد الخطير يهدد حياة أكثر من مليون فلسطيني يعتمدون بشكل أساسي على هذا المعبر الحدودي باعتباره شريان الحياة الرئيسي لقطاع غزة.

وأشار حزب المؤتمر إلى أن الاحتلال الإسرائيلي يواصل عدوانه ووحشيته ضد الأشقاء الفلسطينيين بعد أن تحرك التطرف لغزو مدينة رفح براً وتجرأ على رفع العلم الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية.

وشدد حزب المؤتمر على أن الدولة المصرية ستستمر في دعم حقوق الشعب الفلسطيني وستظل رائدة في حماية سيادته وأمنه القومي ومقاومة كافة الأخطار والتهديدات.

وطالب حزب المؤتمر المجتمع الدولي بالتحرك السريع لوقف هذه الانتهاكات والعمل على إيجاد حل سلمي وعادل للصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

زر الذهاب إلى الأعلى