ضياء رشوان: إسرائيل وجدت نفسها في مأزق بموافقة حماس على شروط الهدنة

قال الصحفي ضياء رشوان رئيس الهيئة العامة للاستعلامات، إن كلمة “المفاوضات” في حالة الحرب تعني استخدام كافة أدوات الحرب في يد كل طرف للضغط على الطرف الآخر للتأثير على طاولة المفاوضات والتاريخ. من بين جميع الحروب، لا تعني المفاوضات إنهاء الحرب.

وتابع «رشوان» خلال حوار مع برنامج «حديث الأخبار» المذاع على شاشة «إكسترا نيوز» واستضافته الإعلامية ريهام السهلي: «في نصف القرن الأخير زادت حدة الحروب. “اللحظة التي انتهى فيها التفاوض لأن الأطراف المتفاوضة تأثرت لأنها لم تتمكن من قراءة كل النصوص على الورق، فالآخر يقبل ما يرفضه أو ما يتردد فيه”.

وأكد الصحفي: “هذه قاعدة عامة ونقطة انطلاق يمكننا من خلالها فهم ما يحدث في غزة، مع اقتراب الاتفاق وحماس أعلنت أمس قبولها بالاتفاق وبنود وقف إطلاق النار، خاصة من”. ويواجه الجانب الإسرائيلي معضلة سياسية وعسكرية بسبب إعلان حماس المفاجئ قبولها لبنود الاتفاق، والذي يتزامن مع بدء تحرك القوات الإسرائيلية للدخول إلى رفح.

زر الذهاب إلى الأعلى