جامعة المنصورة الجديدة تشارك في «النشر العلمي وتحديات الذكاء الاصطناعي» بأبوظبي

دكتور. أكد أيمن عاشور، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، على أهمية تعزيز التعاون بين الجامعات المصرية ونظيراتها على المستوى الإقليمي والدولي، بما يساهم في تحسين نظام التعليم.

وفي هذا السياق قال د. شارك معوض الخولي رئيس جامعة المنصورة الجديدة، في فعاليات المؤتمر الدولي التاسع للنشر العلمي وتحديات الذكاء الاصطناعي، الذي أقيم بجامعة أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة بحضور د. عمرو عزت سلامة الأمين العام لاتحاد الجامعات العربية، ود. غسان عوض رئيس جامعة أبوظبي ود. محمود عبد العاطي رئيس شركة مصانع التأثير العربية وأفضل عالم رياضيات في العالم ولفيف من الوزراء ورؤساء الجامعات والعلماء وأساتذة الجامعات والشخصيات العامة.

دكتور. معوض الخولي و د. وقع غسان عوض اتفاقية تعاون مشترك للتبادل العلمي بين جامعة المنصورة الجديدة وجامعة أبوظبي، في انتظار الموافقات النهائية، للبدء في تفعيل هذه الاتفاقية حيث يتسع نطاق التعاون بين الجانبين ليشمل كافة الأنشطة والبرامج التي تعزز وتطور هذه العلاقة، بما في ذلك تبادل أعضاء هيئة التدريس والباحثين، وبرامج تبادل الطلاب والتنقل على مستوى الدراسات العليا والجامعية، والإشراف المشترك على رسائل الماجستير والدكتوراه، والأنشطة البحثية المشتركة والزمالات، وإنشاء برامج مشتركة ومزدوجة للدرجات الأكاديمية وبرامج أكاديمية خاصة قصيرة الأجل، والتعاون. في برامج التعلم الإلكتروني، والتعاون في مجال الاستشارات والتدريب والتدريس والتعلم وتطوير المناهج، وتنظيم ورش العمل والمؤتمرات والندوات الدولية المشتركة، وتبادل المواد الأكاديمية والعلمية وغيرها من المعلومات، وتبادل البيانات المؤسسية للمقارنة الاستراتيجية المشتركة، والتعاون والتنسيق. تبادل المعلومات المؤسسية عبر وسائل الإعلام ووسائل الإعلام والصحافة والاتصال العام.

دكتور. من جانبه أكد معوض الخولي أهمية التعاون المشترك مع جامعة أبوظبي التي تعتبر من أكبر الجامعات في دولة الإمارات العربية المتحدة، خاصة في ظل اهتمام الجامعة بتقديم برامج دراسية حديثة تواكب احتياجات العصر الحاضر والمستقبل. سوق العمل المستقبلي ويشير إلى اهتمام الجامعة بالاستثمار في العنصر البشري الذي يعتبر أساس النجاح في مختلف المجالات، ويشير إلى أن الجامعة تسعى من خلال هذا العمل المثمر إلى تحقيق أقصى استفادة ممكنة لطرفي التعاون.

وأضاف أن جامعة المنصورة الجديدة تهتم بربط البحث العلمي بسوق العمل، لافتا إلى أن الجامعة منذ تأسيسها أولت اهتماما كبيرا بمجالات النشر العلمي والذكاء الاصطناعي، إيمانا منها بأهمية هذه المجالات الهامة الجوانب الحيوية في دعم عملية التنمية المستدامة وتحقيق رؤية مصر 2030، ويتم التأكيد على أن هذا المؤتمر يعد منصة ممتازة لعرض نتائج البحوث وتبادل المعرفة والخبرات في كافة مجالات المعرفة باللغة العربية، حيث أن جميع نتائج الأبحاث المقبولة المنشورة في المجلات العلمية مصنفة في قاعدة بيانات Scopus العالمية.

زر الذهاب إلى الأعلى