معلومات الوزراء يصدر العدد الثامن من سلسلة «آفاق إدارية»

أصدر مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء العدد الثامن من سلسلة “آفاق إدارية”، وهي مجلة ربع سنوية تقدم محتوى تطبيقيا ذا قيمة مضافة وتستفيد بشكل مباشر لمدراء وقيادات المؤسسات والثقافات المختلفة وشارك متخصصون وخبراء من مجالات الإدارة في إثراء الموضوع. ويغطي مجموعة من المواضيع المختلفة من كبار الخبراء في هذا الموضوع.

ناقشت افتتاحية العدد مقالاً بعنوان “إدارة الابتكار في الوحدات الحكومية” للسيد أحمد حفناوي، المدير العام والشريك لشركة ديلوس دلتا، إحدى الشركات الأسترالية الرائدة في مجال الاستشارات الإدارية المتكاملة فرع الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تناول فيه المقال موضوعاً قائمة العوامل الأساسية التي تضمن نجاح تعزيز الابتكار في الجهات الحكومية والخطوات التي يمكن اتخاذها لاستغلال الابتكار بطريقة منظمة ومؤسسية، بما في ذلك القيادة والهيكل والحوكمة والثقافة والقدرات. الإستراتيجية والسياسات والمسارات وإدارة المخاطر وتوفير الموارد.

كما تضمن العدد مقالاً بعنوان “مقترح إطار التنمية الرقمية في مصر” بقلم د. المهندس عصام الجوهري أستاذ نظم المعلومات وإدارة التحول الرقمي وعضو اللجنة العلمية بمعهد التخطيط القومي، والذي اقترح فيه إطارا شاملا لتحقيق أهداف التنمية المستدامة للمجتمع المصري والتفاعل مع العالم واستخدام التكنولوجيا قدرات المصريين، لكنه حرص على السماح باستخدام التكنولوجيا بالازدهار دون رقابة أو عائق، مشيرًا إلى أن مصر قادرة على تنفيذ “المقترح الإطاري للتنمية الرقمية”، ولا بد من خارطة طريق تتمثل في تشكيل المجلس الأعلى لسياسة التنمية الرقمية في مصر، والذي سيدعم ويشرك سياسيًا كافة سبل تطوير حياة المصريين، مما يجعله مسؤولاً عن تخطيط التحول الرقمي وأعمال متابعته بجميع أبعاده ومسؤولًا عن تنفيذه في كافة المجالات. الجهات الحكومية وتشمل جميع الإدارات الفرعية مثل الذكاء الاصطناعي والتجارة الإلكترونية والأمن السيبراني وبناء القدرات والتدريب والتوظيف والتسويق للصناعة والاستثمار في مصر في مجال تكنولوجيا المعلومات، بالإضافة إلى تحليل الوضع والسياق الحالي لتقييم الفرص. التحديات ونقاط الضعف وقياس قدرات مصر على التحول الرقمي في مجالات رأس المال البشري والبنية التحتية للاتصالات والمعلومات والخدمات والفجوات الرقمية والعوائق المتوقعة أمام التنفيذ وحوافز التقدم. أحد النتائج الرئيسية لهذه المرحلة هو تقرير الاستعداد والنضج لجميع متطلبات التحول الرقمي.

بالإضافة إلى وضع استراتيجية كاملة للتنمية الرقمية، بما في ذلك الرؤية والمهام والأهداف والسياسات والجداول الزمنية والبرامج والمبادرات لتحقيق الأهداف والميزانية المتوقعة وطرق التمويل المختلفة ومؤشرات الأداء للتنمية الرقمية في مصر، وتضمن الاستراتيجية نفاذية التحول لجميع الجهات الحكومية على مستوى الأفراد والعمليات والإجراءات والبيانات، والاستخدام الأمثل والمناسب للتكنولوجيا، والقبول الحكومي والمجتمعي. من أجل رؤية مشتركة للتحول الحكومي وتحديد أولويات استخدام التكنولوجيا لتحقيق أهداف وخطط الحكومة في إطار التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030.

وتناول العدد عدداً من استطلاعات الرأي من مراكز عالمية، من بينها تقرير توقعات القيادة العالمية 2023. تحدد الدراسة، التي تغطي أكثر من 50 دولة و24 قطاعًا صناعيًا رئيسيًا، المواهب الإدارية الأكثر تميزًا والاتجاهات الرئيسية اللازمة لتحسين مستقبل القيادة زيادة معدل دوران الموظفين في عام 2022. وهذا هو التحدي الرئيسي الذي يجب على الرؤساء التنفيذيين وكبار موظفي الموارد البشرية مواجهته. النجاح على الرغم من جميع التحديات الأخرى هو أحد أهم العوامل التي تؤثر على بقاء الموظفين أو نقلهم هو المهارات الشخصية غير الفعالة لمديريهم .

كما سأل استطلاع أجرته شركة ويليس تاورز واتسون، وهي شركة متعددة الجنسيات متخصصة في خدمات التأمين، 100 من كبار صناع القرار عن رؤيتهم لمشهد سلسلة التوريد المتغير، والمخاطر الرئيسية التي يواجهونها، وكيف يتعاملون مع هذه التحديات وآليات القيام بذلك قال ما يقرب من ثلثي المشاركين (63%) أن خسائرهم المتعلقة بمخاطر سلسلة التوريد خلال العامين الماضيين كانت أعلى أو أعلى بكثير من المتوقع، وأكثر من الثلث، 37%، أعربوا عن دعمهم أو موافقتهم القوية على أن مخاطر سلسلة التوريد كان الطلب على قطاع الخدمات اللوجستية يتزايد بالفعل قبل تفشي وباء فيروس كورونا، حيث قامت الغالبية العظمى (85٪) من شركات الخدمات اللوجستية إما بإجراء بعض التحسينات على نهجها في إدارة سلسلة التوريد أو تغيير نهجها بالكامل استجابة للوباء.

ناقش العدد أيضًا تقرير جالوب عن حالة مكان العمل العالمي لعام 2023، والذي يساعد في جعل أصوات الموظفين مسموعة على طاولة صنع القرار، حيث كان 23٪ من الموظفين في جميع أنحاء العالم متناغمين في مكان العمل في عام 2022، مما جعل جالوب تقيس رضا الموظفين العالمي في عام 2009 وعادت إلى اتجاهها الإيجابي تاريخياً في عام 2020 على الرغم من تراجع الرضا الوظيفي. ويرجع جزء كبير من هذا الانتعاش إلى زيادة بنسبة 7% في رضا الموظفين في جنوب آسيا، بما في ذلك الهند، والتي… هذا العام، من المتوقع أن تصبح جنوب آسيا أكبر دولة في العالم من حيث عدد السكان وتتصدر الآن العالم في مشاركة الموظفين بعمر 33 عامًا. %.

زر الذهاب إلى الأعلى