منحته الهند جائزة السلام العالمية.. من هو سلطان طائفة البهرة؟

المقبس مفض ا ا ا ا ا ا ا اخ ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا و و و و و و و و و و و و و و و و و و و و و و و و و و و و فاء في مس مس آ اوو او ا ا ا ب إ ا ا ا ا ا ا ا ا به به به به ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا به ا ا ا ا ا به ا ا ا ا به به ا ا ا ا به به ا ا ense في مصر.

وتقدم “الأسبوع” خلال التقرير معلومات أساسية عن السلطان مفضل سيف الدين، سلطان طائفة البهرة في الهند.

من هو السلطان مفضل سيف الدين؟

– مفضل سيف الدين هو سلطان البهرة الحالي والابن الثاني لسلطان البهرة الراحل الدكتور. محمد برهان الدين.

– لا يُشار إليه في أدبيات الطائفة بالسلطان، بل بـ “الواعظ”، وهو الواعظ رقم 53 للطائفة، ويلقبه أتباعه بـ “الواعظ أو سيدنا”.

ولد مفضل سيف الدين في 20 أغسطس 1946 في مدينة سورات الهندية.

وخلفه والده السلطان الراحل د. محمد برهان الدين، مثقف ومثقف.

وله خمسة أبناء، ثلاثة ذكور، الأول الأمير جعفر الصادق، ثم الأمير طه، ثم الأمير الحسين وبنتين.

سلطان طائفة البهرة

– وبحسب ما يعتقده أبناء طائفة البهرة وما هو مكتوب في كتبهم فإن السلطان الجديد لن يتولى قيادتهم إلا بنص وتعيين من السلطان السابق. لذلك قال المرحوم بهرة سلطان د. وعين محمد برهان الدين ابنه مفضل سيف الدين خلفا له “وليا للعهد” قبل عامين من وفاته عام 2011 في مدينة مومباي أمام مئات الآلاف من أبناء الطائفة.

– منحت جامعة كراتشي الباكستانية مفضل سيف الدين شهادة الدكتوراه في الآداب بتاريخ 8 سبتمبر 2015 تقديرا لجهوده الخيرية في تعزيز العلاقات النبيلة بين المسلمين.

كما منحته الهند جائزة السلام العالمي في 23 سبتمبر 2015 تقديراً لجهوده القيمة والتزامه بتعزيز حريات الإنسان وتحقيق العدالة الاجتماعية ولجهوده في تأسيس مشروع توزيع الغذاء والأمن في جميع أنحاء العالم “فيضان المظاهرات”. موائد” وجهودها في تعزيز دور المرأة الاجتماعي والاقتصادي.

أصل طائفة البهرة

وكلمة “البهرة” تعني التاجر وترمز إلى إحدى أشهر الفرق الإسلامية الشيعية التي انتصرت بعد وفاة أبيها لإمامة أحمد المستلي الفاطمي على أخيه نزار المصطفى لدين الله. الخليفة الفاطمي المستنصر بالله عام 1094م الذي انتخب ابنه المستعلي والياً، فنشأ خلاف بين الأخوين انتهى لصالح الطائفة المستعلية التي هُزمت بهزيمة المستعلي. الدولة الفاطمية على يد صلاح الدين الأيوبي، وهو مؤسس الدولة الأيوبية، هزم الفاطميين وطردهم من مصر عام 1174 وأرسل البهرة إلى العديد من البلدان حول العالم.

سلطان طائفة البهرة

وينقسم البهرة إلى عدة فرق، منها “البهرة الداودية” نسبة إلى داود برهان الدين بن قطب شاه. وانتشروا في جميع أنحاء الهند وباكستان بعد نقل مركزهم من اليمن في القرن العاشر الميلادي. وسلطانهم الحالي هو مفضل سيف الدين، ومقرهم الرئيسي الآن في مومباي ولديهم فروع في أكثر من 40 دولة حول العالم.

على مر القرون، هاجر البهرة الداووديون إلى جميع أنحاء العالم بحثًا عن فرص تجارية وتجارية أفضل، ونمت مستوطناتهم الصغيرة وتحولت إلى مجتمعات رسمية كبيرة في العديد من الأماكن حول العالم. وهاجرت أول بعثة منهم إلى مصر في الستينيات، ويبلغ عددهم اليوم في مصر نحو 750 شخصا، نسبة عالية منهم يعملون في التجارة. وبسبب انتمائهم الفاطمي، فإنهم كثيرا ما يجتمعون للصلاة في مسجد الحاكم بأمر الله الفاطمي وغيره من المساجد الفاطمية.

تطلعات طائفة البهرة في مصر

ويعمل البهرة على إحياء كل ما يتعلق بالفاطميين بما في ذلك مقابرهم ومساجدهم، ويدفعون مبالغ مالية ضخمة مقابل ترميمها، كما ثمن سلطانهم الجهود المبذولة لترميم وتجديد مقامات آل البيت في مصر عام 2010 وعدد من المعالم التاريخية. المساجد المصرية، ومن بينها مرقد السيدة نفيسة والسيدة زينب والحسين، بالإضافة إلى الأنشطة الخيرية في مصر.

الرئيس السيسي وسلطان طائفة البهرة

وكانت طائفة البهرة سبباً في إعادة إحياء مسجد الحاكم بأمر الله بعد فترات طويلة من التراجع، كما لعبت مؤخراً دوراً مهماً في تجديد المباني التاريخية والأثرية، بما في ذلك مراقد أهل البيت ومقامات أهل البيت عليهم السلام. المساجد المرتبطة بدياناتها، مثل مسجد الأقمار، والسيدة زينب، والسيدة رقية.

زر الذهاب إلى الأعلى