4 و5 أغسطس.. بيان رسمي من وزيرة الهجرة بشأن مؤتمر المصريين بالخارج

واصلت السفيرة سها جندي وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج اجتماعاتها التحضيرية مع رؤساء الوزارة لمتابعة ترتيبات انعقاد النسخة الخامسة من “مؤتمر المصريين بالخارج” المقرر عقده يوم 4 أبريل المقبل. و5 أغسطس، تم التأكيد على ضرورة الاهتمام بمضمون جلسات المؤتمر للتعبير عن تطلعات واحتياجات وآمال المصريين في الخارج، وبما يعكس اهتماماتهم، بمشاركة رفيعة المستوى من الوزارات والمؤسسات المتعاملة. تهتم بتقديم الخدمات للمصريين في الخارج.

وأشارت السفيرة سها جندي إلى ضرورة التنسيق مع كافة وزارات ومؤسسات الدولة لمناقشة أفكار ومقترحات واحتياجات المصريين في الخارج التي يرغبون في التركيز عليها في استمارة التسجيل، واستعراض رؤاهم ومساراتهم لتحقيق ما يريدون. يريدون أن يجتهدوا في وطنهم، حيث أعلنت عن إطلاق رابط إلكتروني للتسجيل للمشاركة في المؤتمر، على أن ينتهي التسجيل في الأول من يوليو المقبل وذلك لإجراء إحصاء دقيق لعدد المشاركين ولتمكين توفير قاعات للاجتماعات وحثت الراغبين في حضور المؤتمر على سرعة التسجيل عبر المنصة التي أعدتها الوزارة للمؤتمر.

وأكدت سها جندي أن المؤتمر سيظل منصة مستدامة للتواصل المباشر مع أبناء الوطن في الخارج وتحقيق آمال المصريين في الخارج في إطار جهود الحكومة للتنمية المستدامة ورؤية مصر 2030، واعدة بأن يقابلها المزيد من الجدية. ، مناقشات أكثر ثراء ومباشرة وهادفة تعبر عن تطلعات المصريين في الخارج، خاصة في ظل الولاية الجديدة للرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، وما يتجاوز الإنجازات من توصياتهم السابقة في كل الإنجازات والأهداف. مجالات الخدمات وفرص الاستثمار، بالإضافة إلى حرصهم على العمل مع شعب مصر في جميع أنحاء العالم على مدار الساعة والتأكيد على الاستمرار في القيام بكل شيء دون جهد أو جهد تعبوا من تحقيق كل ما يخدم شعب مصر الخارج والتغلب على كافة التحديات والصعوبات التي تواجههم.

وزير الهجرة

وأكدت وزيرة الهجرة اهتمامها الكامل بمتابعة كافة تفاصيل المؤتمر حتى يخرج بالصورة المناسبة، بناء على نجاح الدورتين الأخيرتين اللتين سجلتا أعلى نسبة حضور للمؤتمر في تاريخه، وهو تعبير حقيقي. استعداد الحكومة المصرية للاستماع إلى شعبها في كافة دول العالم وفتح باب الحوار والنقاش مع خبراء القلب المفتوح، الاقتصاد والاستثمارات في الوطن والتعليم والخدمات بما في ذلك جوازات السفر ووثائق الهوية المختلفة، الخدمة العسكرية والمعاشات والصحة ومختلف المواضيع التي تمثل أولوية بالنسبة لهم.

ويعتبر “مؤتمر المصريين بالخارج” ملتقى سنوي يجمع المواطنين حول العالم لإتاحة فرصة الالتقاء والتحاور المباشر مع مسؤولي الدولة دون حواجز أو وسطاء، وذلك ضمن استراتيجية التواصل المستدام للوزارة. الهجرة . وهو ما شهد تطوراً هائلاً في آلياتها، حيث قامت السفيرة سهى جندي وزيرة الهجرة، بتسيير دورية مع الجاليات المصرية افتراضياً وعبر «الفيديو كونفرانس» ضمن مبادرة «ساعة مع الوزير»، بحضور ممثلين عن الوزارات والمؤسسات الحكومية المعنية، حيث تمكنت حتى الآن من التواصل مع الجاليات المصرية في أكثر من 100 دولة حول العالم. بالإضافة إلى أنها وأعضاء الوزارة متواجدون بشكل مستمر في مجموعات وسائل التواصل الاجتماعي للجاليات وكافة فئات المصريين للتفاعل معهم بشكل مباشر والتواصل بما يخلق علاقة قوية بين جميع أبناء الوطن أينما كانوا، في وطنهم الأم القوي المحب الذي يمكنه دعمهم في كل مكان.

زر الذهاب إلى الأعلى