مدينة الأبحاث العلمية والتكنولوجية توقع 3 عقود لتصنيع المُنتجات الكيماوية

دكتور. وأكد أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، على أهمية دور المدينة في البحث العلمي والتطبيقات التكنولوجية في دعم جهود تطوير منظومة البحث العلمي من خلال تحسين الأداء البحثي ونتائج الابتكار والأثر المجتمعي، لافتاً إلى مدى أهميته. ربط المنتج البحثي بالصناعة وتوجيه البحث العلمي لخدمة المجتمع ومواجهة تحديات النمو الاقتصادي بما يحقق أهداف التنمية المستدامة للدولة (رؤية مصر 2030).

وقعت مدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية بمقر المدينة ثلاث اتفاقيات مع شركة خالد مصباح لإنتاج المنتجات الكيماوية المنتج الأول هو إنتاج وتسويق منتج الفيرمي كمبوست الطبيعي 100% والمنتج الثاني تصنيع وتسويق المنتجات الكيماوية. تسويق منتج الدبال السحري المخصب طبيعيا 100%. المنتج الثالث هو إنتاج وتسويق منتج: الدبال ذو المغذيات الدقيقة.

ويأتي توقيع الاتفاقيات تنفيذاً لمبدأ التعاون في مجال البحث العلمي مع الصناعة وبما يتوافق مع الاستراتيجية الوطنية للعلوم والتكنولوجيا والابتكار 2030، كما يحقق محاور الاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي.

دكتور. وأكدت منى عبد اللطيف، مدير المدينة، أن توقيع الاتفاقيات تم بهدف جلب العديد من المنتجات المتميزة للسوق المصري المبنية على المعرفة الفنية والتكنولوجية الناتجة عن المشروعات البحثية التطبيقية بهدف تعميق الصناعات المحلية والوطنية. وينبغي تقليل الاعتماد على الواردات وزيادة الصادرات. وأوضحت أن مهام المدينة هي التخطيط الاستراتيجي، وإعداد الدراسات المستقبلية، وكذلك نقل وتوليد وتطبيق التقنيات التي تخدم قطاعات الإنتاج، بهدف تطوير الإنتاج المحلي وزيادة القدرة التنافسية واستبدال المواد الخام المحلية المستوردة، إضافة إلى البحث عن البدائل التي تسرع الإنتاج الوطني، فضلا عن إدارة المشاكل الاجتماعية المزمنة والبحث عن الحلول المناسبة لها من خلال نماذجها المبتكرة التي يمكن تطبيقها على المستويين التجريبي والصناعي باستخدام النتائج وتحويلها إلى اقتصاديات. منتجات مفيدة.

وأضاف مدير البحث العلمي والتطبيقات التكنولوجية بالمدينة أن توقيع الاتفاقيات يأتي نتيجة جهود فريق متخصص ومحترم من مكتب نقل وتسويق التكنولوجيا بالمدينة (TICO) والذي يسعى لنقل نتائج الأبحاث والدراسات لنقل مرحلة الإنتاج التجاري من خلال التواصل مع مختلف المؤسسات والجمعيات الصناعية لتحويل نتائج الأبحاث إلى منتجات.

دكتور. وأكد محمد حافظ الباحث في معهد بحوث زراعة الأراضي القاحلة أن الفريق البحثي من خلال أبحاثه العلمية التطبيقية تمكن من إنتاج ثلاثة منتجات عضوية: منتج سماد دودي طبيعي 100% يحتوي على: مستويات عالية من الأحماض العضوية والمواد المغذية، التي يتم إنتاجها بواسطة أحد أنواع ديدان التربة، وله القدرة على تقليل استخدام الأسمدة النيتروجينية في المشاتل الزراعية، مما يوضح أن من أهم مميزاته أنه خالي من الملوثات ويحسن بنية التربة. كما أنها تستخدم لمكافحة الآفات والأمراض. وهو سماد طبيعي 100% يعرف بالأحماض الدبالية أحماض عضوية تستخدم كأسمدة ومنشطات نمو طبيعية تضاف إلى التربة أو ترش على النبات وتزيد الإنتاجية بشكل آمن دون الاعتماد على إضافات كيميائية أخرى مما يدعم مبدأ الاستدامة الزراعية واقتصاد مصر. رؤية 2030.

وأضاف الباحث في معهد بحوث زراعة الأراضي القاحلة أن منتج الدبال المغذي MICRO، والذي تم تطويره من الأحماض الدبالية المخلوطة مع العناصر الصغرى التي ترش على الأوراق، تم تطويره لمعالجة نقص العناصر الكبرى والصغرى في المحاصيل الزراعية (الخضار والفواكه) كما أنه وقد أثبت فعاليته للغاية في البلدان المصرية. ويشار إلى أن هذه المنتجات هي تطبيق لدعم الزراعة المستدامة حيث أنها آمنة وفعالة من حيث التكلفة وفعالة وصديقة للبيئة. كما أنها تساعد على زيادة مستويات المواد العضوية والمواد المغذية في التربة في السنوات التالية لاستخدامها. كما أنها تحافظ على التنوع البيولوجي مما يساهم في استصلاح الأراضي وزيادة المساحة الزراعية في مصر.

وأثناء توقيع العقود قال د. محمد رشاد عبد الفتاح نائب مدير المدينة للشئون العلمية والبحثية، ود. حضر عمرو صلاح العضو المنتدب لمكاتب نقل وتسويق التكنولوجيا ونادي ريادة الأعمال بالمدينة الأستاذ الدكتور خالد محمد مصباح رئيس مجلس إدارة شركة خالد مصباح لصناعة المنتجات الكيماوية.

زر الذهاب إلى الأعلى